وفاق سطيف يطالب 300 ألف أورو من الإتحاد الليبي وجابـــو يكـلــف الإدارة 750 مليــــون سنتيـــــم

وفاق سطيف يطالب 300 ألف أورو من الإتحاد الليبي وجابـــو يكـلــف الإدارة 750 مليــــون سنتيـــــم

التحق الحارس شاوشي سهرة أول أمس الاثنين بمدينة سطيف

 حيث كان حاضرا في مطعم ”مشاوي حلب” بعد أن تلقى اتصالا من الرئيس سرار الذي حدد معه موعدا، حيث التقى الرجلان بعيدا عن الأعين، وحسب مصادرنا فقد تمكن الرئيس سرار من إقناع شاوشي بعد مفاوضات طويلة امتدت إلى غاية الثانية من صبيحة أمس، أثمرت بتوقيع الحارس شاوشي على عقد التجديد لموسم واحد قبل أن يحزم أمتعته بعد زيارة مقر سكناه في برج منايل ويتوجه صبيحة أمس إلى تونس وبالضبط إلى المركز التدريبي ”حمام بورقيبة” الذي يكون قد وصله في الأمسية من أجل بداية العمل مع المجموعة بداية من اليوم خاصة أن التشكيلة استفادت من راحة أمسية البارحة. يبقى أن شاوشي اجل تجديد العقد مع فريقه إلي غاية العودة من المونديال حيث بقي ينتظر الحصول على عرض احترافي لكن عدم حصوله على عرض يليق بمكانته كحارس دولي جعله يسارع إلى التجديد مع فريقه للموسم الثاني علي التوالي.

سرار أجّل عطلته من أجل شاوشي والعيفاوي

وكان الرئيس سرار قد أجل الدخول في عطلة سنوية والتي كان قد حددها مباشرة بعد سفر التشكيلة إلى التربص لكن بقاء الحارس شاوشي خارج التربص وإعلان المدافع العيفاوي عن الإضراب عن الالتحاق بالتربص جعله ينتظر إيجاد حل ناجع يضمن من خلاله التحاق ثنائي المنتخب الوطني قبل الحصول على العطلة وهو ما حدث بعد أن أقنع شاوي أول أمس وتمكن من إقناع العيفاوي هاتفيا، والذي ضرب موعدا للالتحاق بالتربص منذ اليوم بالمركز التدريبي ”حمام بورقيبة”، ما جعل سرار يقرر الاستفادة من عطلة في تونس بداية من نهاية الأسبوع الحالي.

تحويل جابو كلف الإدارة 750 مليون

كشفت لنا مصادر جد مطلعة أن ورقة تسريح الوسط الهجومي عبد المؤمن جابو من فريقه السابق اتحاد الحراش كلف إدارة وفاق سطيف 750 مليون وليس 500 مليون مثلما ذهب إليه البعض، حيث أن إدارة الحراش بالإضافة إلى إصرارها على مبلغ 500 مليون مقابل تسريح جابو عدا ونقدا طلبت كتابة تعهد تتكفل من خلاله إدارة وفاق سطيف بتسديد المستحقات العالقة للاعب والمقدرة بـ 250 مليون، وهو ما وافقت عليه إدارة الوفاق التي ستكون أمام حتمية تسديد 250 مليون للوسط الهجومي جابو ما يجعل ورقة تسريح ترتفع إلى 750 مليون للاعب خسر الوفاق من أجل تكوينه أموالا طائلة ويتم تسريحه مجانا، وهو دليل آخر على سوء التسيير الذي يطبع يوميات الوفاق منذ فترة.

الإدارة طلبت 300 ألف دولار لتسريح جديات-فرانسيس إلى الإتحاد الليبي

طلبت إدارة وفاق سطيف خلال المحادثات التي جمعتها مع إدارة الاتحاد الليبي بخصوص تحويل الثنائي فرانسيس-جديات مبلغ 300 ألف دولار مقابل منح وثائق تسريح الثنائي وتبقى تنتظر رد إدارة الاتحاد الليبي التي أجلت الرد خاصة بعد أن أكد لها اللاعب فرانسيس أن عقده انتهى، وما زاد من شكوك إدارة الاتحاد الليبي حين استفسرت الاتحادية الجزائرية وكشفت أن فرانسيس أنهى عقده مع وفاق سطيف، ورغم أن الاتحادية كانت على حق إلا أن إدارة الوفاق كشفت أن فرانسيس قد أنهى عقده فعلا في البطولة الوطنية لكنه لازال مرتبطا لـ6 أشهر إضافية في منافسة رابطة أبطال إفريقيا، وهو ما يجعل إدارة الاتحاد الليبي أمام حتمية التفاوض بخصوص ورقة تسريحه. يذكر أن فرانسيس يخضع حاليا للاختبارات الطبية قبل التفاوض فيما ينتظر أن تحدد موعدا مع جديات للتفاوض قبل نهاية الأسبوع الحالي.

الوفاق يواجه حمام سوسة رسميا السبت

تنهي تشكيلة وفاق سطيف المرحلة الأولى من التحضيرات الخاصة بالجانب البدني بعد 3 أيام على أن تدخل مرحلة الإعداد التقنو-تكتيكي استعدادا لأول خرجه ودية أمسية الجمعة في انتظار تحديد منافس للتباري وديا الجمعة، بعد أن تأكد إجراء مواجهة ودية السبت أمام حمام سوسة، فيما تجد صعوبة في إيجاد منافس للتباري وديا الجمعة ما قد يضطر إلى الاكتفاء ببرمجة مواجهة تطبيقية فيما بين اللاعبين، ويبقى الحضور المكثف لعناصر التعداد في المعسكر يشكل مصدر ارتياح الطاقم الفني، وكان المدرب زكري قد منح راحة إلى لاعبيه أمسية البارحة مباشرة بعد نهاية الحصة الصباحية حيث تم السماح للاعبين بالتجوال في مدينة طبرقة التي تبعد 35 كلم عن المركز التدريبي.

ثنــــائي الطاقم الفني الإيطالي سيلتحق بسطيف للتفاوض ويباشر بعد لقاء الترجي

كشف لنا مصدر مطلع أن الثنائي الايطالي المتمثل في المحضر البدني ومدرب الحراس لن يباشر عمله خلال التربص بعد أن أصر الثنائي على التفاوض وإنجاز العقد مثلما أشرنا إليه في عدد أمس قبل مباشرة العمل الميداني، ليحدد الثنائي موعدا مع الإدارة للالتحاق بمدينة سطيف من أجل التفاوض مع الإدارة في الأيام القليلة القادمة، وأمام اقتراب نهاية التربص سيضطر الثنائي الايطالي إلى تأجيل مباشرة العمل بعد لقاء الترجي التونسي خاصة أن عودة التشكيلة من التربص تأتي 3 أيام فقط من موعد المباراة.

عقود اللاعبين تجبر حمّار على السفر اليوم

أمام ضيق الوقت ومع اقتراب نهاية الآجال الخاصة بالإمضاءات خاصة أن التشكيلة تعود قبل 5 أيام من هذه الآجال، وجدت الإدارة نفسها أمام حتمية التعجيل في إنهاء عملية التوقيع على العقود مع اللاعبين خلال التربص خاصة أنه تم التوصل إلى اتفاق حول كل الجوانب قبل موعد التنقل إلى التربص، وهو السبب الذي اضطر رئيس الفرع حمار إلى اتخاذ قرار السفر اليوم إلى تونس مرفوقا بعقود اللاعبين والقانون الداخلي الذي يحدد مسؤوليات كل طرف داخل الفريق، حيث سيسافر رئيس الفرع إلى جنب مناجير الفريق رشيد رجراج والعودة مباشرة بعد نهاية عملية التوقيعات.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة