وفاق سطيف يعود بنقطة الشرف من باتنة أمام البوبية

وفاق  سطيف يعود بنقطة الشرف من باتنة أمام البوبية

عاد أمس

 ، وفاق سطيف بنقطة التعادل من تنقله إلى باتنة بعد نهاية المباراة التي جمعته أمام المولودية المحلية مثلما بدأت.

ولم ترق مباراة البارحة إلى المستوي المنتظر منها، حيث كان اللعب فاترا طيلة فتراتها، وقد عرف المحليون كيفية التحكم في زمام اللعب بداية من (د3) بمخالفة شاوش التي مرت جانبية، لينحصر اللعب في وسط الميدان إلى غاية (د26)، زياد نفذ مخالفة من على خط 18م تمر فوق الإطار، وكاد شاوش أن يستغل سوء تفاهم بين حجاوي والعيفاوي في (د31) لولا فطنة الحارس، ليسجل الزوار أول فرصة في (د35) عن طريق أديكو الذي تلقى كرة علي طبق تأخر في القذف والدفاع يتدخل ويخرج الكرة، ثم توغل يخلف في (د40) وقذفته تصدى لها بولطيف، ليتواصل اللعب بنفس الوتيرة إلى غاية صافرة الحكم بنوزة نهاية الشوط الأول.

المرحلة الثانية عرفت سيطرة واضحة لرفقاء رحو، بداية من (د51) أديكو وجها لوجه وبولطيف يتصدى، ثم ينفذ بوعزة مخالفة في (د55) تنتهي بين أحضان الحارس الباتني، نفس اللاعب في (د61) يراوغ ويمرر إلى سوقار داخل منطقة 18 والدفاع يتدخل، يرد بوقوس في (د70) بقذفة من 30م كادت أن تخادع الحارس حجاوي، يرد فرانسيس في(د76) بقذفه من 30م تصدي لها بولطيف، وكانت آخر فرصة في (د85) بواسطة بوقوس الذي توغل وراوغ وقذف لكن حجاوي يتصدى وينهيي اللقاء بالتعادل السلبي.

7 آلاف متفرج عاتبوا لاعبيهم ولا أثر لأنصار الوفاق

لم تجلب مباراة مولودية باتنة أمام وفاق سطيف حضورا جماهيريا من الجانبين وبالخصوص بالنسبة للفريق الضيف مولودية باتنة بالنظر إلى حاجته الماسة لنقاط المواجهة، حيث حضر 7 آلاف مناصر اتخذوا من المدرجات المغطاة مكانا لهم، بالنظر إلى الحرارة التي عرفتها مدينة باتنة، وقد صب الأنصار الحاضرين جام غضبهم على رفقاء بولطيف وعلى الرئيس زيداني بعد تضييع العديد من الفرص. في المقابل لم يظهر أثر لأنصار الوفاق رغم قرب المسافة ، ويبدو أن عدم حاجة الفريق إلى نقاط خارج القواعد من أجل ضمان اللقب والعلاقات الجيدة التي تربط مناصري الفريقين جعلتهم لايولون اهتماما لنتيجة المباراة.

أنصار البوبية يرشقون أرضية الميدان ويشتمون سرار

عرفت نهاية اللقاء حالة هيسرتيريا من قبل أنصار الباتنية الذين صبوا جام غضبهم من خلال رشق أرضية الميدان بمختلف المقذوفات، كما لم يتوانوا في توجيه الشتائم إلى رئيس الوفاق متهمينه بالعمل على اسقاط  فريقهم إلى الوطني الثاني، ويبدو أن أنصار باتنة نسوا العلاقات الجيدة التي ظلت تربط الفريقين رغم أن عناصر تشكيلة البوبية ظهرت متهاونة.

جديات يعود أساسيا والأكثر نشاطا

أقحم الثنائي مشيش – زرقان الوسط الهجومي لعموري جديات أساسيا في مباراة البارحة، رغم أن جديات اكتفى بحضور حصة تدريبية واحدة، وتأتي عودته بعد أن لم يقحمه زرقان في المواجهة الإفريقية أمام رياكتيفو، فيما غاب أمام الشلف بسب العقوبة، ويبدو أن الأمور عادت إلى مجراها بالنسبة لجديات بعد أن تحدث معه سرار هاتفيا ومنحه ضمانات مقابل البقاء الموسم المقبل، ليظهر البارحة قدرات كبيرة في صناعة وتوجيه اللعب، حيث كان أكثر اللاعبين نشاطا فوق أرضية الميدان. في الوقت الذي عرف اللقاء غياب 6 عناصر أساسية ويتعلق الأمر بكل من حيماني، حاج عيسي واكساس بسبب الإصابة وبن شادي، زياية ودلهوم بسب العقوبة.

ديس تأثر بإصابة خفيفة، وأول ظهور لمقني

أجرى الثنائي مشيش – زرقان تغييرا اضطراريا مع بداية الشوط الثاني بعد الآلام الخفيفة التي أحس بها المدافع ديس، ليقحم مكانه الشاب مقني في أول ظهور له في مباراة رسمية، فيما تم تغيير بوعزة وإقحام فرانسيس مكانه.

حمار: “نقبل التضحية شريطة فوز المنتخب الوطني أمام مصر”

وفي أول رد فعل من قبل إدارة وفاق سطيف بخصوص تغيير مكان إجراء لقاء جوليبا باماكو بطلب من الاتحادية والتنازل عن لاعبيها الدوليين في مباراة العودة، صرح رئيس فرع وفاق سطيف حسان حمار أول أمس، أن مصلحة المنتخب الوطني قبل مصلحة فريقه الذي يقبل بصدر رحب التضحية والإقصاء من المنافسة الإفريقية والتنازل عن الدوليين لصالح المنتخب، شريطة أن يكون المقابل الفوز أمام المنتخب المصري والتأهل الذي سينسي فريقه الإقصاء ، وبخصوص لعب فريقه لـ9 مباريات في ظرف 24 يوما، أكد رئيس فرع الوفاق أنه يتحدي أن يكون هناك فريق حتى في أوروبا يقبل لعب 9 مقابلات في ظرف لا يتعدي 21 يوما.

ويتحدى أن يخطف أي فريق جزائري لاعبيه دون مقابل

في نفس التدخل، وفي سؤال عن الحديث الذي يدور بخصوص العناصر المغادرة مع نهاية الموسم الحالي، في ظل العروض التي يلقونها من عدة فرق أخرى، أجاب المسؤول السطايفي أن إدارته تتحدى أي فريق جزائري من البطولة الوطنية أن يكون بمقدوره خطف أي لاعب من لاعبي تشكيلة فريقه ومن دون مقابل ، في رسالة واضحة لبقية الفرق من ارتباط كامل عناصر التشكيلة بعقود لمواسم أخرى مع وفاق سطيف.

هيشور، بوعبدالله، خروبي وبناي أول الملتحقين من المغتربين

كشف لنا مصدر مقرب أن جولة الرئيس سرار بفرنسا أثمرت إبرام اتفاق مع 4 عناصر من المغتربين الذين اقترحهم المدرب الوطني السابق عبد الغاني جداوي ويتعلق الأمر بصانع ألعاب يسمي هيشور، المدافع بناي والمهاجمان خروبي وبوعبد الله، على أن يلتحق الثلاثي بمدينة سطيف مع بداية التحضيرات الموسم القادم في انتظار الكشف عن أسماء أخرى من المغتربين بعد إنهاء المحادثات معهم، خاصة أن سرار يريد لعب ورقة الفرانكو-جزائريين بالنظر إلى الأزمة المالية التي تعيشها خزينة الفريق.

دراڤ يدخل القائمة وبابوش منتظر

وضع الرئيس سرار اسم الجناح الأيسر لفريق شبيبة القبائل دراڤ، ضمن القائمة التي يريد طلب خدماتها، حيث سيشكل مع الجناح الأيمن لنادي بارادو تجار خط  هجوم بإمكانه اختراق أي دفاع، كما علمنا من مصادرنا الخاصة أن الظهير الأيسر لمولودية العاصمة رضا بابوش سيكون أول الموقعين في وفاق سطيف الموسم القادم من خلال الموعد الذي حدده مع سرار في الأيام القليلة القادمة.

تذاكر لقاء جوليبا بـ 200دج و400دج

حددت إدارة وفاق سطيف تحسبا للمواجهة الإفريقية القادمة أمسية الجمعة أمام جوليبا باماكو بملعب الثامن ماي، سعر تذاكر دخول المباراة بـ200دج بالنسبة للمدرجات المكشوفة و 400دج بالنسبة للمدرجات المغطاة، ويأتي قرار رفع سعر التذاكر بالنظر إلى مستوى المنافس من جهة، وإلى الحضور المعتبر لأنصار الفريق خلال المواجهة الفارطة أمام اولمبي الشلف التي حدد سعر التذاكر خلالها بـ100دج و200دج.

فراجي خارج القائمة وينتظر سرار

لم يكن الحارس محمد فراجي ضمن قائمة العناصر المعنية بالحضور في مواجهة البارحة أمام مولودية باتنة، حيث لم يوجه له مدرب الحراس الدعوة للمباراة الثالثة على التوالي أمام رياكتيفو الأنغولي، جمعية الشلف ومولودية باتنة أمس، وبقي الحارس فراجي ينتظر قدوم سرار من أجل طرح قضيته والنظر في مصيره، خاصة عندما نعلم أن سرار هو من أصدر قرار منعه من حضور سفريه انغولا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة