وفاق سـطيـف يعـيش أزمة مـاليـة خانـقة وسرار يحذّر مـن انفجـار الوضـع

وفاق سـطيـف يعـيش أزمة مـاليـة خانـقة وسرار يحذّر مـن انفجـار الوضـع

دق رئيس وفاق سطيف عبد الحكيم سرار

 أمس ناقوس الخطر الذي يحدق بفريقه، حيث كشف أمام الجميع وقبل أسبوع من عودة التعداد من سفرية الكونغو أن المبلغ الإجمالي الكافي لتسوية المستحقات العالقة لعناصر التعداد من القدامى غير متوفرة ولا توجد مصادر تمويل مستعجلة تضمن توفير المبلغ، إضافة إلى الضجة التي أحدثها مدربو الفئات الشبانية وعناصر تشكيلة الأواسط الذين يهددون بشن إضراب مفتوح، وكل المؤشرات توحي أن الوضع مرشح للتأزم، وهو ما اعترف به الرئيس سرار الذي أبدى تخوفه من الانفجار مؤكدا أنه وعد اللاعبين بتسوية مستحقاتهم بعد العودة من الكونغو، لكن ومع اقتراب الموعد المحدد لاشيء يوحي بأن الأمور ستعرف الانفراج وسط الأزمة المالية الحادة التي يعاني منها الفريق.

ليؤكد الرئيس سرار أنه حدد موعدا لعقد اجتماع تقييمي طارئ مع أعضاء مجلس الإدارة لدراسة احتياجات الفريق المالية المستعجلة في المرحلة القادمة أمسية البارحة، ليكشف أنه سيعقد ندوة صحفية من أجل دق ناقوس الخطر وتوجيه نداء إلى الجمهور للتدخل مشيرا أنه في حالة بقائه يصارع بمفرده سيضطر إلى إعلان استقالته.

 ”أخطأت.. كان الأولى البداية بالإكتتاب الجماهيري وتدخل الجمهور المنفذ الوحيد”

وقبل عقد الندوة الصحفية فضل الرئيس سرار توجيه نداء عبر جريدة ”النهار” إلى الجمهور من أجل التدخل، معتبرا مشاركة الجمهور وبقوة في عملية الاكتتاب وتقديم المساهمة يبقى المنفذ الوحيد لتجنيب فريقه الإنفجار مؤكدا ثقته في أنصار الوفاق في خدمة فريقهم وغيرتهم عليه، ليعترف أنه ارتكب خطأ جسيما حين بدأت إدارته عملية الاكتتاب مع المقاولين ورجال الأعمال وقال إنه كان الأولى منح الأفضلية للاكتتاب الجماهيري والسماح للجمهور من المساهمين بانتزاع صفة عضوية الجمعية التأسيسية للشركة.

”مصير زكري متعلق بالنتائج وجديات سأعيده في حال بقائه دون فريق”

وبخصوص العارضة الفنية والضجة الأخيرة التي حدثت بسبب المدرب زكري، أكد الرئيس سرار أنه لا وجود لمشكل مع زكري وأن مصيره على غرار كل مدربي العالم متعلق بالنتائج التي يحققها، معتبرا قضية المدرب هامشية في الوقت الحالي، لأن أزمة فريقه كما وصفها سرار مالية وليست رياضية، حيث يمكن تسيير الأزمة الرياضية فيما لا يمكن تسيير الأزمة المالية. من جهة أخرى، وبخصوص الوسط الهجومي جديات ورغبة الرئيس في استعادته، أكد سرار هذه الرغبة متمنيا أن يسارع اللاعب لإيجاد فريق وترسيم انضمامه إلى إحدى الفرق التي طلبته، وبالخصوص الفيصلي الأردني الذي تمنى سرار أن يكون وجهة جديات الموسم القادم، ليعود ويؤكد أنه في حال بقائه دون فريق سيعيده ولن يتركه يقضي موسما أبيض خاصة أن مباراة الترجي أكدت للجمهور غياب صانع ألعاب في مستوى جديات.

”فرانسيس مؤهل في وفاق سطيف وندمت على ذهابه”

وبخصوص قضية الكامروني أمبان فرانسيس والشكوى التي أودعها للمطالبة بمستحقاته العالقة، أكد سرار أن فرانسيس حين غادر بقي يدين بمستحقات عالقة، وقد تم الاتفاق على تنازله عنها مقابل حصوله على تسريحه، لأن فرانسيس لازل مؤهلا في وفاق سطيف، وقال في هذا الصدد: ”من المنتظر أن نجد أرضية اتفاق بالتراضي، إلا أنني ندمت على ذهابه وكنت أريد بقاءه”.

روراوة ”غسل” سرار في مكالمة هاتفية بسبب تأخر ملف الإحتراف

كشفت لنا مصادرنا أن رئيس الاتحادية محمد روراوة اتصل هاتفيا بالرئيس سرار أول أمس، طلب استفسارات حول مصير ملف الاحتراف لوفاق سطيف والذي لم يتم إيداعه لحد الآن على طاولة ”الفاف”، أين عاتبه على هذا التأخر وأبدى استغرابه من كيف لفرق متواضعة أكملت العملية وأودعت الملف في وقت لازال فريق في مستوى وفاق سطيف لم يودع ملفه قبل أيام عن آخر أجل، ليحذره من مغبة التأخر محددا موعد يوم 8 أوت كآخر أجل وفي حالة التأخر سيعتبر وفاق سطيف فريقا هاويا وهي المكالمة التي زادت من مأساة سرار.

حاج عيسى يحدد 3 أوت موعدا أخيرا لتلقي مليارين ”كاش”

ومثلما ذكرناه في أعدادنا السابقة، بعد أن تطلب الأمر تدخل الرئيس سرار من لطمأنة لاعبه حاج عيسى وإقناعه بالسفر مع زملائه إلى مصر ثم الكونغو ملتزما معه بالحصول على أمواله قبل موعد المباراة بعد أن هدد حاج عيسى بعدم حضور مواجهة مازامبي، أوكل حاج عيسى شقيقه من أجل التقرب من الرئيس السطايفي للحصول على مبلغ مليارين نقدا (اللاعب وقع مقابل 3 ملايير) قبل موعد المباراة، حسب مصادرنا، وهو الأمر الذي لم يتحقق بالنظر إلى الأزمة المالية، ما جعل حاج عيسى يعاود الاتصال بالرئيس سرار ويحدد مهلة يوم 3 أوت القادم موعد وصول التشكيلة الى سطيف كآخر أجل لاستلامه مليارين وإلا مقاطعة الفريق.

800 مليون حقوق الموثق تزيد من متاعب سرار

تأجلت عملية إمضاءات أعضاء مجلس الإدارة على ملف استخراج السجل التجاري من أجل استكمال وثائق ملف الاحتراف إلى صبيحة أمس، حيث كان بعض الأعضاء على موعد للتوقيع لدى الموثق ومع التأخر المسجل في استكمال الملف وأمام الأزمة المالية الحادة التي يشكو منها وفاق سطيف، يبقى هاجس تسديد مستحقات الموثق الخاصة بإجراءات الملف والمقدرة بـ 800 مليون هاجسا حقيقيا بالنسبة للرئيس سرار بعد المستحقات العالقة للاعبين وتهديدات الأواسط بالإضافة إلى النزاع حول مستحقات فرانسيس.

الوفاق يسافر سهرة اليوم وزكري يراهن على حاج عيسى والهجمات المعاكسة

يسافر وفد الوفاق تجاه مدينة لومومباشي الكونغولية سهرة اليوم في الرحلة الجوية القاهرة  نيروبي لسهرة اليوم، ومنها تجاه مدينة لومومباشي صبيحة اليوم قبل 3 أيام عن موعد المواجهة المقررة يوم الأحد المقبل أمام بطل النسخة السابقة مازامبي الكونغولي، بعد أن أنهى المرحلة الأولى من الاستعدادات لهذه المباراة خلال تربص القاهرة الذي تخللته مواجهة ودية قام خلالها زكري بتجريب بعض التغييرات على التعداد الأساسي مقارنة بالتشكيلة التي شاركت في مواجهة الجولة الأولى أمام الترجي التونسي، وإحداث تغييرات على منهجية اللعب والتركيز على إحداث التفوق في وسط الميدان بغية تكسير هجمات المنافس الذي يستمد قوته من خط وسط الميدان وانسجام عناصره التي لعبت لفترة طويلة مع بعضها البعض. وقد جسد الطاقم الفني لوفاق سطيف خياراته من خلال اعتماد خطة تتركز على الحذر والحيطة من الخلف مع تحضير خطة الهجمات المعاكسة باستعمال عناصر تتميز بالخفة والسرعة والفنيات، ليقع الاختيار على جابو، حيماني وحاج عيسى، وهو الثلاثي الذي يعتبر سلاحا فتاكا في الهجمات المرتدة، مع ضمان تغطية ومساندة 5 عناصر في وسط الميدان وقاعدة خلفية متكونة من 3 مدافعين محوريين يملكون تجربة طويلة، ويتعلق الأمر بكل من ديس، العيفاوي وبلقايد.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة