وفد برلماني أوروبي يزور مناطق الدمار التي خلفتها الحرب الأخيرة في شمال غزة

وفد برلماني أوروبي يزور مناطق الدمار التي خلفتها الحرب الأخيرة في شمال غزة

زار صباح اليوم السبت أكبر وفد برلماني

أوروبي تضامني مع غزة مناطق الدمار التي خلفتها الحرب الاسرائيلية الأخيرة في منطقة حي السلام وعزبة عبد ربه والعطاطرة و الفاخورة في شمال غزة، وذلك للوقوف على الأوضاع المأساوية لأهالي القطاع بعد مضي عام على الحرب الشرسة على غزة.

وكان في استقبال الوفد الأوروبي وزير الداخلية بالحكومة المقالة فتحي حماد والنائب عاطف عدوان والنائب يوسف الشرافي والنائب مشير المصري والنائب محمد شهاب والقياديان في حركة حماس الدكتور عماد الشنطي والأستاذ عبد العزيز البطش ومستشار رئيس الوزراء لشئون الثقافة مصطفى القانوع بالإضافة إلى شخصيات وطنية ورؤساء البلديات في منطقة الشمال.

وقد استمع الوفد الاروربي خلال جولته في المناطق الشمالية إلى العديد من روايات وقصص الحرب المأساوية التي عاشها أهالي المنطقة، كما استمع إلى معاناة عدد من الجرحى الذين بترت أطرافهم وفقدوا أجزاء من أجسامهم وبصرهم خلال الحرب الأخيرة.

ومن جهته اعتبر النائب محمد شهاب أن زيارة الوفد الأوروبي بهذا الحجم هو سابقة في تاريخ الشعب الفلسطيني، مبيناً أن هذه الزيارة جاءت نتيجة الجرائم والدمار والمعاناة التي عاشها الشعب الفلسطيني خلال الحرب الأخيرة على القطاع.

وثمن النائب شهاب الجهود البرلمانية الأوروبية لكسر الحصار عن أهالي قطاع غزة والوقوف على الأوضاع المأساوية التي خلفتها الحرب، داعياً في الوقت نفسه أعضاء الوفد البرلماني إلى نقل ما يلمسونه في القطاع من آثار للحرب والحصار إلى برلماناتهم وشعوبهم من أجل إنهاء المعاناة الإنسانية والحصار الجائر المفروض على القطاع منذ ما يقارب أربع سنوات.

ويذكر أن الوفد البرلماني الأوروبي يتكون من 50 نائبا عن 12 دولة أوروبية، بينهم 17 نائبا بالبرلمان الأوروبي كانوا قد دخلوا قطاع غزة عبر معبر رفح البري أمس الجمعة.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة