وقت الجزائر: المجمّع يعيش وضعية صعبة ومباشرة المفاوضات لبيع مؤسساته الإعلامية  

وقت الجزائر: المجمّع يعيش وضعية صعبة ومباشرة المفاوضات لبيع مؤسساته الإعلامية  

كشف مجمع وقت الجزائر عن دخول المجمع في خانة صعبة من الناحية التمويلية،ما جعل صب أجور العمال تتأخر عن مواعيدها.

وعلى هذا الأساس قررت إدارة المجمع حسب بيان أصدرته أمس، مباشرة حوار شفاف مع ممثلي العمال، حيث ستقوم الإدارة

بشرح الوضعية المالية الصعبة للمجمع الإعلامي ووضع العمال في الصورة، حيث أشار البيان إلى أنه وفي هذه الحالة المعقدة

وقال البيان بأن الوضعية المالية المعقدة للمجمع الإعلامي وقت الجزائر، ليست وليدة اليوم فقط، ولكن طالما تدخل مجمع حداد ETRHB

لمساعدة المجمع الإعلامي للخروج من وضعيته المالية الحرجة، غير أن مجمع حداد للأشغال العمومية هو الآخر يعيش مؤخرا وضعية

معقدة، وما زاد الوضع تعقيدا حسب البيان حرمان جريدتي وقت الجزائر بالعربية والفرنسية، من الإشهار منذ 9 جوان الجاري.

وأمام هذه الوضعية الحرجة تسعى إدارة المجمع وفق البيان إلى توحيد القناتين العامة والخاصة، لتقليص التكاليف وإقرار نظام جديد للعمل،

وأفاد البيان أيضا، أنه بالنظر للصعوبات المالية التي يواجهها المجمع، فإن المؤسسة مطالبة اليوم باتخاذ إجراءات جذرية

على غرار إيجاد مستثمر جديد، حيث افتكت المديرية العامة للمجمع يضيف البيان التزام المالكين بتسهيل تحويل أصول المجمع

والشروع في مفاوضات في أقرب الآجال بهدف ضمان مصالح العمال والحفاظ على المؤسسة.


التعليقات (2)

  • boshraaya

    الى السيد جميعي استحى على نفسك وكفاك نفاقا على الاقل اختر سيدا واحدا و كن عبده ومملوكه فبالامس كنت شيات بوتفليقة و اليوم انت شيات لسيدك القايد صالح . كن شهما و رجلا و ارحل بكرامتك قبل ان تطرد شر طردة واني لاراها قريبة . ان شكلك اصلا تافه و خسيس

  • boshraaya

    FLN هو حزب الرجال الشهداء برئ منكم يا جميعى ومن امثالك لانكم وبكل بساطة لستم رجال بل منافقون ولا يشرفنا ان تمثلوننا

أخبار الجزائر

حديث الشبكة