إعــــلانات

وقفة ترحمية على روح سليمان عميرات

وقفة ترحمية على روح سليمان عميرات

نظمت اليوم الاثنين بمربع الشهداء بمقبرة العالية وقفة ترحمية على روح سليمان عميرات عضو سابق في فدرالية جبهة التحرير الوطني  بفرنسا و مؤسس الحركة الديمقراطية للتجديد الجزائري الذي وافته المنية في الفاتح جويلية 1992 اثر سكتة قلبية.  و حضر هذه الوقفة الترحمية أفراد من عائلة الفقيد ورفقائه السابقين في الكفاح. و بهذه المناسبة ذكر نجله مجيد بخصال الفقيد الذي وصفه ب “الوطني النزيه و المناضل المستميت في سبيل القضية الوطنية”. و أضاف أن خصال الفقيد هي التي جعلت الكثير من الشوارع  و الأماكن العمومية عبر العديد من مدن الوطن تحمل اسمه. و أوضح مجيد عميرات أنه على الرغم من انشائه حزبا سياسيا للمعارضة بضع سنوات عقب الاستقلال ” لم يكن سليمان عميرات يكن أي شعور بالكراهية لخصومه و لم تكن تحذوه أي رغبة في الانتقام”. و ذكر المجاهد محمد غفير المدعو موح كليشي  أحد رفقاء نضال الفقيد ضمن فدرالية جبهة التحرير الوطني في فرنسا أن سليمان عميرات كان من ضمن المناضلين  الذين تبنوا القضية الوطنية فور اندلاع  حرب التحرير الوطني. و أضاف أنه كان من بين أولائك الذين سعوا إلى فتح جبهة ثانية في أراضي العدو  مركزا على اسهام االمهاجرين الجزائريين ابتداءا من أوت 1958 في الاعمال المتميزة التي باشرتها جبهة التحرير الوطني في فرنسا بمشاركة فعالة للفقيد سليمان عميرات.

إعــــلانات
إعــــلانات