وقفة عالمية أمام السفارات الأمريكية للمطالبة بغلق معتقل غوانتانامو

دعا رئيس الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان بوجمعة غشير منظمات المجتمع الوطني الى المشاركة في الاعتصام الذي ستنظمه الرابطة يوم الجمعة المقبل في سياق الاعتصامات التي ستنظم على المستوى العالمي امام السفارات الامريكية

للمطالبة بغلق معتقل غوانتانامو وإدانة التعذيب و المعاملة القاسية و الاحتجاز غير القانوني بحجة محاربة الإرهاب  للمعتقلين  بعد خمس سنوات من فتح المعتقل   ، واكد غشير في اتصال مع “النهار” أمس، أن الرابطة  ستشارك في هذه الحملة الدولية الموحد ة للمنظمات الحقوقية الناشطة على المستوى الدولي  يوم الجمعة القادم أمام مقرات السفارات الأمريكية والتي تنظمها منظمة الحقوق الدستورية الأمريكية و الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان التي تضم 189تنظيم مدني. و أوضح بوجمعة غشير أن انضمام الرابطة إلى هذه الوقفة العالمية  يدخل في سياق مواقفها السابقة  حيث طالبت  في مختلف المناسبات بغلق هذا المعتقل، خاصة وأن 17 جزائريا يوجدون في معتقل غوانتانامو، ويتعرضون لمختلف أنواع المعاملات السيئة .
 تجدر الإشارة إلى  إن وزير العدل و حافظ الأختام الطيب بلعيز قد صرح أول أمس بمجلس قضاء تمنراست الجديد على هامش زيارة الرئيس بوتفليقة للولاية،  و الذي لم يدل بأي تصريح في هذا الموضوع منذ مدة طويلة ،  بأن عدد المعتقلين في غوانتانامو بلغ 17 معتقلا، و أن وفدا رفيع المستوى يمثل رئاسة الجمهورية و وزارة الخارجية قد تنقل مؤخرا إلى الولايات المتحدة الأمريكية لتسوية كل الملفات العالقة مع السلطات الأمريكية بشأن ترحيل مفترض لعدد من الجزائريين المعتقلين بغوانتانامو،  في الوقت الذي أكد وصول وفد من المحامين الأمريكيين إلى الجزائر لمناقشة نفس الملف ، نافيا  بأن  تعرض الجزائر  لضغوط من قبل أمريكا مقابل تسليم المعتقلين الجزائريين .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة