وقفة وفاء وعرفان للأديب الراحل عمر البرناوي ببسكرة

أقيمت وقفة وفاء وعرفان للأديب الراحل عمر البرناوي أمسية يوم الخميس وذلك بمبادرة من لجنة الحفلات لمدينة بسكرة بالتعاون مع الديوان الوطني للثقافة والإعلام .

ونظم هذا الحدث الثقافي بمركز البحث العلمي والتقني للمناطق الجافة الذي أخذ تسمية عمر البرناوي” بحضور العديد من رجال الثقافة والفكر والإبداع فضلا عن أفراد من أسرة الفقيد  الذي وافته المنية يوم 24 فيفري الفارط .

وبالمناسبة قامت جمعية “براعم ترقية المدينة” بأداء نشيد “من أجلك عشنا وطني” الذي أبدعه الفقيد وذلك قبل عرض شريط سمعي-بصري تناول ومضات من السيرة الذاتية لعمر البرناوي.

 وتمت الإشارة في هذا السياق إلى أن الفقيد كانت حياته ثرية بالأعمال الفكرية والأدبية حيث أبدع إلى جانب رائعة “من أجلك عشنا وطني” كذلك رواية بعنوان “بين السجن والوزارةورواية “الولادة الثانية” إلى جانب أوبرات “المسيرة الكبرى” وأوبرات” الحب الكبير” ومونولوج  أنا فنان” وغير ذلك من المنجزات والأعمال الإبداعية.

وتميزت مسيرة الفقيد عمر البرناوي وفقا لنفس المصدر كذلك بممارسة مهنة التعليم بعدد من ثانويات الجزائر العاصمة وتقديم برامج بالإذاعة الوطنية والتونسية ورئاسة تحرير مجلة “ألوان” وتبوأ منصب مدير ثقافة لولاية المسيلة ومنصب مماثل بولاية بسكرة.

وكان الفقيد عضوا بالمجلس الوطني الانتقالي بين سنوات 1994 و2001 وأول  رئيس لمؤسسة “عبد الحميد بن باديس” بولاية قسنطينة واشتغل منصب رئيس فريق اتحاد  بسكرة لكرة السلة لمدة موسمين بين 1998 و1999.

وأدرجت في إطار هذه الوقفة كذلك نشاطات فنية وخاطرة أدبية وشهادات حية  لأصدقاء الفقيد تخللتها قراءات شعرية قبل أن تتوج التظاهرة بأداء جماعي لنشيد “من أجلك عشنا يا وطني”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة