وكالة سياحية بوهران تتحايل على معتمرين

وكالة سياحية بوهران تتحايل على معتمرين

تقدم زبائن لوكالة سياحية بولاية وهران، بشكوى مفادها تعرضهم إلى تحايل من طرف الوكالة

بعد تغيير مسار سفرهم من المدينة المنورة إلى مكة.

تفاصيل الحادث تعود إلى 12 مارس الماضي، حيث كان من المفروض أن يتوجه المسافرين إلى البقاع المقدسة، لكن في الدقيقة الأخيرة لم يتم تحضير تأشيراتهم.
حيث تم تأجيلها إلى 14 من مارس الجاري وبعدها إلى 15 مارس.
وبعد أن جهزت جوزارت السفر وتم تحضير المسافرين للركوب كان من المفروض أن يتوجهوا في رحلة إلى المدينة المنورة ولكن في المطار غيروا لهم وجهة السفر
الأمر الذي تسبب في شوشرة بعد أن تدخل الناس للاستفسار ليتم وعن طريق الضغط توجيههم على متن طائرة تابعة للخطوط التونسية
ومن تونس توجهوا إلى مكة ليتفاجأو بعدم وصول أمتعة البعض

بالإضافة عند وصولهم للفندق لم يجدوا الغرف
وبعد ذلك قاموا بعمرة بملابس السفر كون ملابسهم غير موجودة لفقدان حقائبهم.
وتم مساعدتهم من طرف مرشدين للقيام بالعمرة قبل أن يختفوا منذ ذلك اليوم.
وبعدها تم الاتصال بزميلة قامت بدورها الاتصال بصاحب الوكالة الذي لم يصدق الأمر الذي عانوا منه

وقال احمدوا الله أنتم على ما يرام.
وبعد ذلك توجه المسافرون إلى المدينة، حيث تم قضاء أيام قليلة بها ويوم الأربعاء قروروا العودة إلى أرض الوطن مع الخطوط التونسية.
وعند التسجيل تم إرجاعهم بحجة أن أسماؤوهم غير موجودة

وأعلموهم أنهم موجودين في رحلة 31 مارس

الأمر الذي تسبب في مشاكل ومناوشات مع وجود مرضى وكبار في السن.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة