وكيل الجمهورية يفتح تحقيقا حول سرقة سوار لشهيدة الهجوم الانتحاري بتيزي وزو

وكيل الجمهورية يفتح تحقيقا حول سرقة سوار لشهيدة الهجوم الانتحاري بتيزي وزو

امتثل صبيحة

أمس، أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة تيزي وزو ثلاثة موظفين بمصلحة حفظ الجثث لدى محكمة تيزي وزو بالمستشفى الجامعي نذير محمد، في قضية تتعلق بسرقة سوارا من ذهب للشهيدة الوحيدة من المدنيين التي راحت ضحية الهجوم الانتحاري الذي استهدف مفرزة الحرس البلدي ببلدية تادميت بولاية تيزي وزو يوم السبت المصادف لـ 7 مارس المنصرم. وحسب ما علمتهالنهارمن مصادر جد موثوقة كانت هذه الدعوى حركها شقيق الشهيدة الأرملة، حيث أكد أنها تعرضت للسرقة بمصلحة حفظ الجثث، هذا ما أكده أيضا سائق سيارة الإسعاف الشاغل بذات المستشفى الذي نقل المرحومة لذات المصلحة، علما أن عائلتها قد استلمت محفظة نقود المرحومة التي كانت تحتوي على قراط ذهبي وهاتف نقال. وفي ذات السياق، أن كل الأطراف المذكورة سلفا قد امتثلت لدى وكيل الجمهورية على الساعة الثامنة صباحا، ولم يغادروا مكتبه إلا على الساعة الواحدة إلا عشرون دقيقة زوالا، حيث وجه لهم استدعاء مباشرا للعودة ثانية يوم 15 من هذا الشهر. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة