وكيل عبور بميناء العاصمة متورط في‮ ‬جمركة 19 ‬حاوية لمكيفات هوائية لفائدة شركة‮ ''‬ال.جي‮''

وكيل عبور بميناء العاصمة متورط في‮ ‬جمركة 19 ‬حاوية لمكيفات هوائية لفائدة شركة‮ ''‬ال.جي‮''

كشفت مصادر موثوقة لـالنهار، عن أن محكمة سيدي امحمد بالعاصمة، ستبت خلال الأيام المقبلة، في ملف وكيل عبور على مستوى ميناء العاصمة، بعد أن تم تحريك الشكوى من قبل مديرية الجمارك ضده موجهة أصابع الاتهام بخصوص التصريح الكاذب والقيام بعملية جمركة 19 حاوية استوردت من الخارج لصالح شركةال.جي، والتي كانت تحتوي على مكيفات هوائية، إلا أن التحريات على مستوى ذات المصالح كشفت أن التصريح شمل أجهزة التبريد والتي بلغت قيمتها الكلية أكثر من 50 مليار سنتيم.

وأضاف المصدر الذي أورد الخبر، أنه سيعاد طرح القضية مجددا أمام محكمة الحال وفقا لتوقيف الفصل فيها على مستوى مجلس قضاء العاصمة، بعد الاستئناف المقدم من قبل وكيل الجمهورية لمحكمة سيدي امحمد، وإلى جانبه مديرية الجمارك، وتجدر الإشارة إلى أن المحكمة كانت قد قضت بتغريم المستورد بغرامة تقدر بـ5 آلاف دينار، لكن بعد طرح القضية على مستوى المجلس قضت بإدانته بغرامة تقدر بـ50  مليار سنتيم، ونظرا إلى أن وكيل العبور لم يتلق الحكم الغيابي الصادر عن المحكمة الإبتدائية، قام بتوقيف إجراءات القضية على مستوى مجلس القضاء، في انتظار أن يتم صدور الحكم المعارض فيه.

وأضاف المتحدث أن القضية المتابع فيها وكيل العبور إثر توليه سنة 2000 مباشرة الإجراءات الجمركية التي تخص 19 حاوية تمت عملية استيرادها من الخارج لفائدة شركةال. جي، تبين من خلال مراجعة الوثائق وبناء على التعريفة الجمركية أن السلع التي تم استيرادها عبارة عن مكيفات هوائية وليست ثلاجات.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة