ولد بإعاقة ذهنية وحركية كاملة وينتظر مساعدة:”هيثم” يحتاج لحصص إعادة التأهيل حركيا ودواء “ميكرولاكس”

ولد بإعاقة ذهنية وحركية كاملة وينتظر مساعدة:”هيثم” يحتاج لحصص إعادة التأهيل حركيا ودواء “ميكرولاكس”

“هيثم” يبلغ 5 سنوات من العمر، معوق ذهنيا وحركيا بنسبة 100 بالمائة. ولد الطفل بهذه الإعاقة حارمة إياه من الكلام والمشي وحتى الحركة، ما يؤدي به إلى الإمساك لمدة تفوق عشرة أيام كاملة، وما يلزمه تناول دواء “ميكرولاكس بيبي” الذي يساعده على الهضم نظرا لطول مدة إمساكه.
تحدثت والدة “هيثم” لدى زيارتها لـ “النهار” بألم كبير عن الصعوبة التي تتلقاها في اقتناء هذا الدواء النادر في الجزائر و الذي تتحصل عليه من أهل البر، يقدر سعره بـ 4.40 أورو، إضافة إلى الحفاظات التي تستعملها الأم 24 ساعة على 24 ساعة، فضلا عن أن هيثم يحتاج إلى حصص إعادة التأهيل بعدما أوقف عن هذه الحصص بمستشفى بن عكنون، فرفضت الأم ترك ولدها على تلك الحالة مفضلة الذهاب إلى مركز خاص لإعادة التأهيل حركيا بالعاصمة ودفع 500 دينار للحصة الواحدة، غير أن الحالة الاجتماعية الصعبة للعائلة حالت دون إتمامه التدريبات بانضباط.
وأفادت الوالدة الكريمة بأن معاناة العائلة لا تقتصر على حالة هيثم فقط ، فأخته البالغة من العمر14 سنة تعاني من الحساسية الدائمة ، كما أن والأخ البالغ من العمر 12 سنة يعاني هو الآخر من مرض مزمن، وهي حالات عقدت تكفل العائلة بأبنائها المرضى وبشكل متواصل.
وقد زاد إصابة الوالد أيضا بورم تحت ذراعه من مهمة الأم، مضيفة أن زوجها ذهب ضحية اعتداء إرهابي سنة 1994 و لم يتلق أي تعويض عن ذلك، و أن الأطباء أكدوا له أنه بحاجة إلى عملية جراحية عاجلة، لكن الظروف الاجتماعية والصحية لأفراد العائلة حالت دون إجراء العملية، وخاصة حالة هيثم الخطيرة التي رافقته منذ ولادته.
اليوم، والدة هيثم تناشد ذوي البر والإحسان مساعدتها في اقتناء دواء “ميكرولاكس بيبي” والحفاظات من العمر الثالث، مع مساعدتها على مواصلة حصص إعادة التأهيل حركيا لإنقاذ هيثم من الإعاقة وتبعاتها، حيث أكد لها الأطباء أن نتائجها تظهر بمرور الوقت وبعد سنوات.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة