ولد عباس يستقيل من «الأفلان» ويقدّم عطلة مرضية بـ45 يوما

ولد عباس يستقيل من «الأفلان» ويقدّم عطلة مرضية بـ45 يوما

بومهدي عضو المكتب السياسي قال إنه تعرض لأزمة قلبية ونقل إلى المستشفى

 قيادة جماعية لـ«الأفلان» مؤقتا برئاسة معاذ بوشارب رئيس المجلس الشعبي الوطني

استقال، أمس، الأمين العام لـ«الأفلان»، جمال ولد عباس، من على رأس الحزب العتيد، وذلك لأسباب صحية حسب مصادر من الحزب، أكدت بأن الأخير أودع عطلة مرضية لمدة 45 يوما، حيث سيتم تسيير الحزب من قبل قيادة جماعية برئاسة رئيس المجلس الشعبي الوطني، معاذ بوشارب، مؤقتا، إلى غاية عقد المؤتمر الاستثنائي للحزب.

وتضاربت التصريحات بشأن مصير الأمين العام لـ«الأفلان»، أمس، حيث أشار قياديون من الحزب رفضوا الكشف عن أسمائهم إلى أن الأمين العام جمال ولد عباس، قدم استقالته بعدما نقل إلى المستشفى العسكري بعين النعجة، وأمره الطبيب بضرورة الخلود إلى الراحة ومنحه عطلة طويلة الأمد تصل إلى 45 يوما.

وأضافت ذات المصادر بأن ولد عباس حضر صباحا بشكل عادي إلى مكتبه بمقر الحزب «الأحرار الستة» في حيدرة، غير أنه تعرض لنوبة قلبية استلزمت نقله فورا إلى المستشفى العسكري لتلقي العلاج، حيث أخطره الطبيب بأنه من الضروري الخلود إلى الراحة ومنحه عطلة، قدمها ولد عباس للمكتب السياسي للحزب.

ومن جهة أخرى، خرج عضو المكتب السياسي أحمد بومهدي، أمام الصحافة وأكد في تصريح له، بأن جمال ولد عباس لايزال أمينا عاما للحزب، وأنه تعرض لوعكة صحية استلزمت خلوده للراحة، غير أنه لا يزال أمينا عاما وسيعود لمزاولة مهامه كأمين عام بعد تعافيه.

وفنّد بومهدي استقالة الأمين العام لـ«الأفلان» من منصبه أو تقديمه لعطلة مرضية طويلة الأمد، كما استبعد تعيين خليفة ولد عباس لأن الأخير لايزال أمينا عاما حسبه، في وقت رفض عبد المالك بوضياف وزير الصحة السابق وعضو المكتب السياسي لـ«الأفلان» تقديم أي تصريحات في الموضوع، وقال إنه لا يعلم شيئا عن هذا الأمر وعن الأمين العام.

وفندت من جهتها وكالة الأنباء الجزائرية كل ما جاء في تصريحات عضو المكتب السياسي، أحمد بومهدي، بشأن الأمين العام للحزب جمال ولد عباس، وذلك عقب 10 دقائق على نفي هذا الأخير استقالة ولد عباس، وأنه لايزال أمينا عاما لـ«الأفلان»، أين أعلنت وكالة الأنباء عن استقالته لأسباب صحية، وأن الأخير أودع عطلة مرضية طويلة الأمد.

كما أشارت وكالة الأنباء إلى أن معاذ بوشارب رئيس المجلس الشعبي الوطني الحالي، سيقود الحزب خلال الفترة الحالية برفقة آخرين في إطار القيادة الجماعية، إلى غاية تنظيم المؤتمر الاستثنائي وانتخاب الأمين العام الجديد للحزب.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة