ولد قابلية لـ”النهار”: “لا يوجد أي مخطط خاص لحماية الوزراء والعملية لا تربط بالتهديدات الإرهابية”

ولد قابلية لـ”النهار”: “لا يوجد أي مخطط خاص لحماية الوزراء والعملية لا تربط بالتهديدات الإرهابية”

أوضح دحو ولد قابلية، الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية والجماعات المحلية المكلف بالجماعات المحلية، أن السلطات المعنية لم تخصص أي مخطط لحماية الوزراء

بعد اكتشاف المخططات الإرهابية التي كانت تنوي استهداف رئيس الحكومة، عبد العزيز بلخادم ، ووزيرة الثقافة خليدة تومي، وقال أنه من حق كل مسؤول الاستفادة من نوع من الحماية دون ربط ذلك بالمخططات الإرهابية. وأكد ولد قابلية، في تصريح خاص لـ”النهار”، على هامش وقائع تخرج الدفعة الرابعة لمفتشات الشرطة بمدرسة عين البنيان، أنه لا يوجد أي مخطط خاص بالطاقم الحكومي، مضيفا بأن الوزراء مواطنون كسائر الجزائريين، والمحافظة على أرواحهم تدخل ضمن المحافظة على أرواح المواطنين العاديين، واعتبر تعزيز الأمن أجراء يدخل في إطار الحفاظ على الحرية الشخصية للمواطن من المتربصين به قصد التعدي عليها.
وبخصوص الاختطافات وعلاقتها بالانتماء للجماعات الإرهابية، أوضح ولد قابلية أنه لا توجد معلومات مؤكدة حول اختطاف الأطفال وإلحاقهم بالجماعات الإرهابية، وأضاف بأن معظمها مرتبط بالجريمة المنظمة، وطالب عائلات الأطفال المختطفين بضرورة إبلاغ السلطات المعنية حال غياب الأبناء وعدم تأجيل ذلك إلى 24 أو 48 ساعة بعد وقوع الحادث.
وفيما تعلق بتمويل الجماعات المحلية التي تجد صعوبة في التكفل بعدد من المشاريع لمواكبة انشغالات المواطنين، قال ولد قابلية أن ذلك يخص فقط المدن الكبرى، وأوضح أن القضاء على هذا المشكل سيكون مع نهاية السنة الجارية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة