ولد قابلية للنهار‮ ‬كل العائلات ستستفيد من السّكن شريطة احترام مبدأ الأولوية‮‬

ولد قابلية للنهار‮ ‬كل العائلات ستستفيد من السّكن شريطة احترام مبدأ الأولوية‮‬

 قال دحو ولد قابلية وزير الداخلية والجماعات المحلية، أنّه سيتم إسكان كل العائلات الجزائرية، التي هي في حاجة إلى السكن شريطة احترام الأولوية في دراسة الملفات والمعايير الواجب توفرها في المستفيدين، مشيرا إلى أنّ الدولة سخرت إمكانات كبيرة للقضاء على هذه الأزمة، وعلى كل أسرة أن تنتظر دورها لاستلام شقتها.

وأكدّ ولد قابلية في تصريح لـ “النهار” أمس، حرص السلطات على أن تذهب السكنات المنجزة إلى مستحقيها، ووفق المعايير والمقاييس الواجب توفرها في كل مستفيد، وتجنّب البيروقراطية في عملية دراسة الملفات، موضحا أنّ السكنات التي يتم اقتحامها من قبل هذه العائلات، هي ملك لعائلات أخرى، أثبتت لجنة دراسة الملفات أنّها أكثر حاجة لهذه السكنات من غيرها.

واستبعد دحو اتخاذ أي إجراءات خاصة، يمكن اتخاذها بشأن الأسر التي قامت باقتحام السّكنات الجاهزة، كإعطائهم الأولوية في قوائم المستفيدين من السكنات، خلال الدفعات المقبلة مثلا، حيث قال أنّ كل من تقدم بملف للحصول على سكن، يعتبر محتاجا بالنسبة للسلطات المحلية، في حال توفرت فيه المقاييس والمعايير اللازمة، فلا يمكن إعطاء الأولوية لأحد على حساب آخر، لأنه اقتحم مسكنا ولم ينتظر دوره. 

وأضاف وزير الداخلية؛ أنّ هذه العائلات التي تخالف القانون وتستولي على الشّقق الجاهزة، ليست أكثر حاجة من تلك الأسر التي تنتظر دورها على مستوى كل الولايات، ذلك أنّ الدّولة تبذل جهدا أكبر من طاقتها، لتأمين السكن لكل المواطنين، وأن السبب الأول الذي أدى إلى هذه الأمور، هو كثرة الطلب مقارنة بإمكانات المتوفرة للإنجاز.

ودعا ولد قابلية العائلات الجزائرية، إلى انتظار دورها في الإستفادة من السكنات الإجتماعية وغيرها من صيغ الإسكان الأخرى، مشيرا إلى أنّ عملية السّطو أو اقتحام شقق مملوكة لأصحابها، كالسكنات التساهمية أمر غير مقبول، ولا يمكن السكوت عنه، كما أشار إلى أنّ كل السكنات الإجتماعية التي يتم إنجازها توزع على مستحقيها في أقرب الآجال، والدولة تتعهد بإسكان كل المحتاجين دون استثناء، ولكن حسب الأولوية.

وتجدر الإشارة؛ إلى أنّ اقتحام السكنات الجاهزة قد أصبحت ظاهرة تلجأ إليها كل عائلة لم يرد اسمها في قائمة المستفيدين، أثناء توزيع السكنات الإجتماعية على المستوى المحلي، أين تقوم هذه الأسر باستغلال الشقق بطريقة غير قانونية، تعبيرا عن سخطها من طريقة توزيعها، أو عدم ورود أسمائها ضمن قائمة المستفيدين.

وفي السياق ذاته؛ سجلت بعض السلطات المحلية اقتحام عائلات لمدارس من أجل الإقامة داخلها، على غرار ما حدث بمؤسسة تربوية ببلدية القبة وشغلها من قبل 14 عائلة.



التعليقات (20)

  • ناصر الجزائري

    لو كانت الدولة دولة .لاعادت السكنات التي منحت لغير مستحفيها والتي بيعت او تم كراءها واعظمها شاغرة.المحسوبية والحقرة والرشوة وسياسة الاقصاء. شرطي يتقاضي اجرا اعلى من طبيب افنى عمره في العلم…..

  • عبد الرحمان السليماني

    ي دور ينتظره المواطن فهناك من له ملف من1989 ولم يستفد والبعض الآخر وض ع الملف في 2010واستفاد هن في بني سليمان المدية لأن طرق التوزيع معروفة لاتخفى على أحد.

  • فاقو

    أنا تصح لي السكنة عام 2054.. .

  • Algerien

    ان البرامج التي سطرتها الحكومة لقضاء على ازمة السكن لم ترقى لما ينتضره المواطن وذلك لانها ليست في متناول كل المواطنين ناهيك عن ارغام المواطنين اكل المال الحرام عن طريق التعاملات الربوية مع البنوق واقصد هنا السكن التساهمي الذي يتطلب الحصول على قرض بفائدة 1 بالمئة مع وجود حلول اخرى دون اللجوء الى التعامل الربوي و ذلك باسناد المشاريع السكنية الى مؤسسة سواء كانت بنكية او مختصة في البناء مهمتها بناء سكنات ثم بيعها للمواطن عن طريق الايجار وهكذا نتجنب كل احراج لان التعامل الربوي يبقى المنفر الوحيد لاتباع برنامج السكن التساهمي ناهيك عن المبلغ الذي يساهم به المواطن والذي يصل الى اكثر من 90 مليون سنتيم و هنا اقول بان هذالمبلغ ليس في متنوال كل المواطنين حتى بالنسبة للذين يتجاوز دخلهم الشهري اكثر من 60000 دج نضرا لغلاء المعيشة ولهذا نجد ان هذا البرنامج هو في متناول اصحاب الشكارة الذين يلجؤون الى الحصول على شقق باسماء اقربائهم ثم اعادة بيعها او كرائها باسعار خيالية.

  • Redoune

    Monsieur le Ministre ,moi j'ai déposé un dossier participatif depuis 10 ans et jusqu'à maintenant j'ai pas peut avoir un appartement tandis que d'autre bénéficier de logement sociale est sachant que leur revenu est plus élever que moi j'ai perdu 200 millions dans la location depuis ses dix ans sans parler des escroqueries, moi je donne pas de tshipa je suis un cadre et j'ai servi mon paye je paie les impôts et je suis honnête parce que cette ce mot ne signifie rien pour quelques un , moi je dit à tous eux qui qui ont fait du mâle du près ou de loin votre jours va venir si c'est pas dans la vie se sera le jours du jugement inchaalah.

  • lمواطنة

    .. سئمنا من الوعود… أنا أسكن بيت قصديري نال منا البرد و الأمراض نعيش حياة قاسية من فيضانات في البيوت عند الشتاء من الميديتي الذي أكل البيت و حتى الملابس من المفروض و كما وعدونا سيتم ترحيل كل البيوت القصديرية في نهاية 2010 و ها نحن في 2011 و لم يظهر شيء حسبي الله ة نعم الوكيل

  • Fayçal

    on construit juste pour construire aucune évolution les immeuble livré y a quatre ans on dirais il on 20 c pas des logement de qualité aucune regle de sécurité n a était respecter de plus que font les instiutt et laboratoire algérienne
    aucune intégration de nouvelle techniques économe en matériaux et énergie
    aucune vision future na était élaborer
    pour faire vite il faut s appuyer sur de technique nouvelle et le préfabriqué et la meilleur solution
    tu construit quatre bloc au lieu de un

  • عبد الله

    لماا لا تأتي إلى اسطاوالي وتحديدا إلى حي المبح الجديد والي لم يوزع بعد وسكنه أصاب 4×4 حتى أنهم بدؤا باستأجار الشقق قبل أن يتم تسليم المشروع… هه هي الجزائر أحدهم يملك 20 شقة والأخر لا يملك إلا الله …

  • شاوي احمد فوزي

    السلام عليكم
    بسم الله الرحمان الرحيم اما بعد
    اوجه تحياتي الخالصة لجريدة النهار و لكل الشعب الجزائري
    انا مواطن عادي لا املك سكن و احتج لعدم اعطائي سكن رغم انني تتو فر لديا كل الشروط انا متزوج سنة 2001 لي بنتين 8 سنوات و 3 سنوات قدمت ملف السكن سنة 2003 و دخلت على رئيس البلدية 5 مرات ووعدني في كل عام و لكن وعود كادبة و دخلت على رئيس الدائرة الاول مرة و على الثاني مرتين و على الوالي مرة بعد شهرين من الانتضار و سجل اسمي و لكن بدون فائدة.فارجوا من جريدة النهار ان ترسل هده الرسالة الى السلطات المعنية للان بلدية الشطية ………

  • أبو أيمن

    ……………..
    وضعت ملف للسكن من ستة 1997 ولم أتحصّل على شيء رغم تجديد الملف عدة مرات
    ………

  • احمد عزاوي

    نتمنى ان تتحقق الوعود وتتحول التصريحات. الى واقع

  • عبد الحليم

    يا سيادة الوزير نحن في بلدية أولاد سي أحمد لاوجود سوى لنوعين من السكن: الريفي والاجتماعي ونحن مجموعة من المعلمين تقدمنا بملفات للاستفادة من السكنات الاجتماعية فقوبلت طلباتنا بالرفض كون راتبنا الشهري يتجاوز 24000 دج ، بربكم ماذا نفعل لايحق لنا الاستفادة من السكن الاجتماعي بسبب الراتب الشهري ولا يحق لنا الاستفادة من السكن الريفي بسبب عدم امتلاكنا قطة أرض للبناء أو وجودنا في المحيط العمراني للبلدية
    ولا وجود لنوع آخر من السكنات كالتربوية الاجتماعية أو التساهمية؟

  • الجنسية جزائري

    أتمنى من الوزير أن يراعي كذالك الملف المطلوب .. فأنا من سنة 2002 أنتظر سكن و أعيش في غرفة واحدة متزوج ولي طفلين … و دائما أحرم من السكن بسبب الأجر الشهري فالقانون يحدد الأجر ب 24000 وأنا أتقاضى 28000
    لدا أرجو تغيير هذا البند وشكرا لكم على مجهوداتكم

  • مظلوم من المظلومين


    وزو
    وزير الدخلية و الجماعات المحلية يقول بانه سيتم اسكان كل العائلات الجزائرية التي هي في حاجة الي السكن شريطة احترام الاولوية في دراسة الملفات و المعايير الواجب توفيرها في المستفيدين.
    – كيف يكون احترام الاولوية ياسيادة الوزير؟؟؟؟
    1- مثلا انا قد اودعة ملف طلب الحصول علي سكن اجتماعي بمكتب السكن بمدينة سطيف بتاريخ06/10/2001 …
    2-وعندي وصل استلام طعن من امانة اللجنة الولائية للطعن في توزيع السكن العمومي بتاريخ 02افريل2006.
    3- بتاريخ 02ديسمبر2007 تم استدعائي من طرف امانةلجنة توزيع السكن العمومي بمقر دائرة سطيف وتم استماعي من طرف اللجنة ووعدوني بالخروج لتفقد المكان الدي اسكن به؟؟ لم يحدث ائ شئ ولم ياتو ….انهم يكدبون ..يكدبون نوكل عليهم ربي في الاخرة؟؟؟؟؟؟
    4- كل مرة ندهب كل يوم احد واربيعاء من 5صباح حتي 12مساء … لايوجد جواب….
    نتسائل هل لنا حق في سكن اجتماعي او لا لا لا
    6- فاسالك ياسيادة الوزير اين العدل واين الحق في هده البلاد.
    ………………؟؟؟؟
    -وانا اليوم ابلغ من العمر 43 سنة واب لثلاثة اولاد واسكن في غرفة واحدة…. اسالك مثي تكون دالة في السكن حتي اصبح تحت التراب او عندما اصبح شيخ في 90 سنة وابن الاكبر يصبح في عمره 43سنة ويكتب لكم مثل هده الرسالة …….؟؟؟؟
    -……………………………
    اردة الرد علي المقال الدي نشر في جريدتكم حتي اظهر مثال حي ومن امتالي الكثير و الكثير في هده البلد …………وشكرا.

  • MERCI ME LE MINISTRE MAIS SVP SVP FAIT TON REGARD A LA VILLE DE DOUAOUDA VILLE EXCTMENT CITE MAAMER ZYEN NI LOCAL NI ELCTRICITE NI RIEN SVP SVPPPPPPPPPPPPPPP

  • فريد

    السلام عليكم عمري 35 سنة و لم أستطع الزواج بسبب السكن مهما كانت الصيغةواناموظف ورغم كل محاولاتي سيدي الوزيرباءت بالفشل مع كل رؤساء الدوائر المتتاليين.

  • مسالم

    اذا كان السيد الوزير جادا في قوله فعليه اولا تطبيق القانون و الذي يلزمه اخراج الاشخاص الذين استفادوا من مسكنين و 3 اي ارجاع الحق الى اصحابه …..

  • مالك الحزين

    نحن مجموعة من الموظفين البسطاء دفع كل واحد منا مبلغ 400000,00 دينار جزائري من أجل الحصول على سكن تساهمي وذلك مند 2007 ، وإلى يومنا هذا لم يتم حتى تحديد الأرضية التي يبنى عليها المشروع ، وأغلب المساهمين منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر.ا…

  • SDF

    بعد 44 سنة و 20 سنة عمل في التعليم الثانوي لازلنا نعيش كالبدو الرحل،كيف لمن يرى تلاميذه و العزاب و العازبات يتحصلون على سكن،وانافي المدينة التي ولد فيها والدي كلما يقترب فصل الصيف اعيش الامرين لاجد سكنا للكراء يأويني و عائلتي لسنة أو أكثر ،لا يوجد في بلادي من يهتم كلها وعود واهية،حسبنا الله و نعم الوكيل

  • مواطن جزائري

    هذا رائع سيقضي على ازمة السكن .

أخبار الجزائر

حديث الشبكة