وهران تخرج في مسيرة شعبية سلمية ضد جرائم إسرائيل بغزة

لبّى مختلف أئمة مساجد وهران نداء فضيلة الشيخ القرضاوي، بأن يكون يوم أمس الجمعة، يوما عالميا للتضامن مع المرابطين في غزة، حيث تم تخصيص الخطبة للتعبئة والتضرع لله بالدعاء لنصرة إخواننا المجاهدين في أرض الرباط غزة، خصوصا بعد الإجراء الاستثنائي الصادر من السلطات المركزية والذي يسمح بالتظاهر والخروج في مسيرات شعبية لنصرة غزة، حيث شهدت مختلف شوارع وهران مسيرات متفرقة، وتجمعات شعبية عفوية عند المساجد والزوايا، كما لم يتم تسجيل أي اعتقالات في صفوف المتظاهرين على عكس ما تم قبل أيام بساحة أول نوفمبر. في السياق ذاته، اجتمع بعض المثقفين والفاعلين في المجتمع المدني أمام المسجد الكبير بشارع تلمسان، رافعين الرايات السوداء تعبيرا عن تضامنهم مع أهلنا في غزة.  من جهة أخرى، عرفت بلديات المنطقة الشرقية لولاية وهران عدة تجمعات شعبية للتضامن مع غزة، على غرار بلدية قديل وأرزيو حيث تجمع الطلبة والتلاميذ الثانويون أمام المساجد ببلدية أرزيو مرددين هتافات تدعو لنصرة غزة ودحر الصهاينة الغاصبين. أما بالسانية، فقد غرق مسجد الشيخ الياجوري بحي ”كارة” بدموع المصلين، بعد الخطبة الحماسية المؤثرة التي ألقاها إمام المسجد، الذي لم يتمالك نفسه وبكى لدقائق عديدة مما زاد من حماسة الحضور الذين رددوا ”خيبر خيبر يا صهيون، جيش العزة سيسود”. أما بالأحياء الجامعية، فقد اهتز الحي الجامعي المتطوع بأكمله من جموع الطلبة المصلين الذي طالبوا بفتح الحدود وإعلان الجهاد بأرض العزة ”غزة”، وهموا بتوزيع منشورات تحرض ضد اليهود وشرع البعض منهم في عملية لجمع التوقيعات توجه للسفارة المصرية تدعوها لفتح الحدود والمعابر. كما تجمهر المارين و المتعاطفين مع غزة، الذين لبوا نداءات المنظمين، الذين رفعوا شعارات تتندد بالاحتلال الصهيوني و الصمت العربي على حد سواء، كما أعابوا على السلطات المصرية إغلاقها للحدود و المعابر.  في السياق ذاته، شهد المستشفى الجامعي بوهران وقفة معبرة جدا من طرف المرضى المقيمين بالمستشفى، حيث خرج بعضهم بوسط ساحة المستشفى تضامنا مع إخوانهم الجرحى في غزة، كما علمت النهار أن نزلاء المؤسسة العقابية بوهران نظموا بدورهم وقفة للتضامن مع الشباب الذين تم أسرهم أول أمس، من طرف جيش الاحتلال الصهيوني الغاصب.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة