وهران.. سيدي سعيد يؤكد على إرساء الحوار والسلم ووزير العمل يشير بمكتسبات العمال الاجتماعية

وهران.. سيدي سعيد يؤكد على إرساء الحوار والسلم ووزير العمل يشير  بمكتسبات العمال الاجتماعية

أكد عبد المجيد سيدي سعيد خلال افتتاح الدورة الثالثة للجنة التنفيذية الوطنية للاتحاد العام للعمال الجزائريين  بوهران.

عزم الأمين العام للعمال الجزائريين على تطبيق تعليمات الرئيس بوتفليقة بارساء سبل الحوار والسلم لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية والديمقراطية.

مشيرا إلى أن الاتحاد لم يتخل عن مطالبه واقتراحات التي نجح في تجسيدها عن طريق الحوار.

بالبحث والتقارب مع شركاءه لتحقيق الأهداف المنوطة به بالحفاظ على قيم الجمهورية وتعميق الحياة الديمقراطية.

كما دعا العمال والعاملات والإطارات النقابية إلى تفعيل التعبئة الإيجابية وتقاسم احتياجات المجتمع.

إلى جانب تعزيز تحرر المرأة العاملة والنقابية للرفع بالجزائر إلى مستوى البلدان الناشئة  في شتى المجالات.

وفي مداخلة لوزير العمال والتشغيل والضمان الاجتماعي أكد أن اثراء المشهد النقابي شهد احصاء  101 منظمة نقابية  على المستوى الوطني.

منها 65 منظمة نقابية للعمال الاجراء ذات طابع وطني و36 منظمة نقابية لاصحاب العمل.

كما ان التعديل الدستوري لسنة 2016 كرس الممارسة الحرة للحق النقابي بعيدا عن أي تمييز ووفقا لمعايير العمل الدولية.

وأضاف انه ورغم الصعوبات الاقتصادية التي تواجهها الجزائر لازالت الحكومة تعمل جاهدة لتعزيز المكتسبات الاجتماعية التي استفاد منها العمال الاجراء.

من حيث تحسين ظروف العمل سواء بالوظيف العمومي أو الاقتصادي.

اما من ناحية تعزيز الحوار الاجتماعي شهدت الآلية الوطنية للتشاور والحوار حتى نهاية سنة 2017.

عقد 21 لقاء للثلاثية و14 لقاء ثنائيا بين الحكومة والاتحاد العام للعمال الجزائريين وأصحاب العمل.

تم إثرها اتخاذ قرارات هامة تمس الوضعية الاجتماعية والاقتصادية، تمثلت في رفع الأجر الوطني الأدنى.

الذي تضاعف بـ 200 بالمائة من سنة 2000 إلى سنة 2012، فيما وصلت منح التقاعد إلى 153 في المائة.

كما أشاد بالدور الكبير الذي لعبته توصيات وقرارات رئيس الجمهورية، حيث ساهمت ديناميكية برامج التنمية إلى استحداث مناصب شغل عديدة.

ساهمت في خفض معدل البطالة من 30 بالمائة سنة 2000 إلى 11.7 بالمائة في سبتمبر 2017.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة