ويكيليكس يكشف لائحة منشآت حساسة في العالم تريد واشنطن حمايتها

ويكيليكس يكشف لائحة منشآت حساسة في العالم تريد واشنطن حمايتها

نشر موقع ويكيليكس لائحة سرية لمواقع صناعية وبنى تحتية حساسة في كافة أنحاء العالم تريد الولايات المتحدة حمايتها من هجمات إرهابية لان خسارتها “ستضر بشكل كبير” بالامن الاميركي بحسب تعبير وزارة الخارجية الاميركية .

وهذه البرقية الصادرة عن وزارة الخارجية الاميركية وتحمل تاريخ فبراير 2009 تطلب من البعثات الدبلوماسية الاميركية إحصاء البني التحتية والمؤسسات في العالم “التي يضر فقدانها بشكل كبير بالصحة العامة والامن الاقتصادي والامن الوطني للولايات المتحدة وبحسب البرقية “لم يطلب من الدبلوماسيين التشاور مع الحكومات المحلية لوضع اللائحة”.

وهذه اللائحة التي نشرت ليل الاحد الاثنين والتي تغطي العديد من الدول باستثناء الولايات المتحدة، تضم خطوط اتصالات تحت البحر ومرافئ وسدودا وأنابيب نفط وغاز ومناجم وشركات تصنع خصوصا منتجات صيدلة مهمة للصحة العامة.

وهذه اللائحة تتضمن أيضا مئات مواقع البني التحتية الحساسة وتشمل كل القارات. والى جانب البني التحتية الإستراتيجية تشير اللائحة ايضا الى قناة بنما ومنجم كوبالت في الكونغو ومناجم اخرى في جنوب افريقيا واميركا اللاتينية وكذلك شركات صيدلة تنتج لقاحات في الدنمارك وايطاليا والمانيا او حتى استراليا.

وبخصوص فرنسا تشمل اللائحة مجموعات الصيدلة سانوفي-افنتيس و”اي ام دي فارمس” و”غلاكسو-سميث-كلاين” في ايفرو وكذلك المجموعة الصناعية الستوم ونقاط وصول خطوط الاتصالات عبر الاطلسي في بليرين ولانيون وفي ما يتعلق بفرنسا ايضا تشير اللائحة الى شركة الصيدلة “دياغاست” او سانوفي باستور في ليون التي تنتج لقاحات ضد الكلب ورأى مالكولم ريفكيند وزير الدولة البريطاني السابق لشؤون الدفاع والشؤون الخارجية ان موقف ويكيليس “غير مسؤول” بحيث ان هذه اللائحة يمكن ان تساعد مجموعات ارهابية.

وقال في صحيفة “ذي تايمز” البريطانية “انه دليل اضافي على ان تصرف (ويكيليكس) غير مسؤول او حتى اجرامي تقريبا. انه نوع المعلومات الذي يهم الارهابيين”وقد بدأ موقع ويكيليكس الذي اسسه الاسترالي جوليان اسانج كشف وثائق سرية في 28 نوفمبر هي حوالى 251,287 برقية دبلوماسية اميركية.

لائحة المواقع التي تريد الولايات المتحدة حمايتها تشمل مئات المواقع الصناعية والبنى التحتية مثل المصنع الكيميائي الالماني “بي ايه اس اف” في لودفيغشافن وموقع الغاز الروسي ناديم والشركة الصناعية الفرنسية الستوم وفي هذه اللائحة التي نشرت ليل الاحد الاثنين ترد مواقع بنى تحتية واتصالات وطاقة لكن ايضا مناجم وشركات للصناعات الفضائية او الدفاع وكذلك مختبرات صيدلة وخسارة هذه المواقع بحسب وزارة الخارجية الاميركية “سيضر بشكل كبير” بالامن الامريكية واللائحة التي تغطي عدة دول باستثناء الولايات المتحدة تتضمن مئات المواقع في اوروبا، تشير الى المصنع الكيميائي الالماني “بي ايه اس اف” في لودفيغشافن (جنوب غرب) باعتباره “اكبر مصنع كيميائي متكامل في العالم”، وموقع سيمينز في ارلانغن (جنوب) لانه يؤمن “انتاجا لمنتجات كيميائية اساسية لا يمكن الاستغناء عنه” وبخصوص مدينة ناديم القاعدة الخلفية في منطقة القطب الشمالي للعملاق الروسي غازبروم، تتحدث البرقية عن “موقع الغاز الاكثر حساسية في العالم” وبخصوص فرنسا تشير اللائحة الى مجموعات الصيدلة سانوفي-افنتيس واي ام دي فارمس و”غلاكسو-سميث-كلاين” في ايفرو وكذلك المجموعة الصناعية الستوم ونقاط وصول خطوط الاتصالات عبر الاطلسي في بليرين ولانيون وفيما يتعلق بفرنسا ايضا تشير اللائحة الى شركة الصيدلة “دياغاست” (كشف عن فئات الدم) او سانوفي باستور في ليون التي تنتج لقاحات ضد الكلب كما تذكر البرقية ايضا المجموعة الصناعية الستوم بسبب “التوربينات والمولدات التي تصنعها للسدود المائية المولدة للكهرباء” وعلى اللائحة ايضا نقاط وصول كابلات الاتصالات عبر الاطلسي ابولو في لانيون و”اف ايه-1″ في لانيون (غرب فرنسا) و”تي اه تي-14″ في سان فاليري ان كو (شمال-غرب) وتشير البرقية ايضا الى موقعين من اراضي فرنسا خلف البحار، نقاط وصول الكابل تحت البحر اميركاس-2، احدهما في كايين في غويانا والاخر في لامنتين في المارتينيك وتتحدث ايضا عن مجموعات الصيدلة السويسرية هوفمان-لاروش التي تنتج لقاح تاميفلو وبرنا بيوتيك (لقاحات) وسي اس ال بهرنغ وفي بلجيكا تشير الى باكستر اس ايه في ليسين وغلاكسو سميث كلاين في وافروفي بريطانيا تشير البرقية خصوصا الى مجموعة “بي ايه اي سيستمز” الرائدة عالميا في مجال التسلح والدفاع وفي الشرق الاوسط “بحلول العام 2012 ستكون قطر اول منتج للغاز الطبيعي المسال الذي تستورده الولايات المتحدة” كما تقول البرقية وتذكر البرقية ايضا المرافىء الكبرى في الصين وهونغ كونغ واليابان مثل قناة بنما وشركة الكهرباء العامة في كيبيك هيدرو كيبيك “التي تعتبر مصدرا حساسا لا يمكن استبداله للطاقة شمال شرق الولايات المتحدة”.


التعليقات (3)

  • 1

    1

  • 1

    1

  • 1

    1

أخبار الجزائر

حديث الشبكة