يؤطرها 10 أخصائيين نفسانيين وأطباء عامون…قافلة “عطلة بدون مخاطر” لمحاربة الآفات الاجتماعية تحط بشواطئ تڤزيرت وأزفون

يؤطرها 10 أخصائيين نفسانيين وأطباء عامون…قافلة “عطلة بدون مخاطر” لمحاربة الآفات الاجتماعية تحط بشواطئ تڤزيرت وأزفون

شرعت، نهاية الأسبوع الماضي، ولاية تيزي وزو في تنظيم برنامج قافلة تحت عنوان “معلومات وشواطئ”، حملت شعار “عطلة بدون مخاطر” تهدف إلى محاربة الآفات الاجتماعية مثل السيدا، الكحول والمخدرات عن طريق حملة تحسيسية واسعة للمصطافين بكل من شواطئ تڤزيرت انطلقت منذ 29 جويلية الماضي وجابت شواطئ تاسالاست والشاطئ الكبير وعددا من المراكز الترفيهية بمدينة تقزيرت وإقامة معرض خاص في موقع الآثار الرومانية؛ أما بأزفون، فبالإضافة إلى كل من شاطئ الجنة الصغيرة وشاطئ كاروبي، ستعرض أفلام وثائقية بالمراكز الثفافية بمدينة أزفون ابتداء من 5 أوت إلى 8 أوت الجاري.
وتبدأ برامج القافلة على الساعة التاسعة صباحا وتنتهي في حدود منتصف الليل، وعلى مدار 11 يوما، ويعتمد فيها المنظمون على طريقة الاتصال والتحاور المبسطة والسهلة مع الشباب في الشواطئ ومحاولة التقرب منهم وتحسيسهم بمخاطر الآفات الاجتماعية وعواقبها الوخيمة بهدف تحسيس عدد أكبر من الشباب وتوعيتهم بمخاطر مرض السيدا والمخدرات لإيصال معلومات صحيحة فيما يتعلق بهاتين الآفتين الخطيرتين، وتوعية الشباب بسلوك طريقة مسؤولة، وكذا التعريف بمخاطر مرض السيدا بطريقة مبسطة لتوصيل المعلومات إلى فئات أوسع في المجتمع.
القافلة ستجوب الشواطئ والأماكن العامة لتحتك أكثر بالأطفال والشباب والعائلات للتحدث حول المواضيع المتعلقة بالصحة بصفة عامة وحول الوقاية من الأمراض المتنقلة عن طريق العلاقات الجنسية غير المشروعة، كما تعرض القافلة أفلام وثائقية توعوية تتناول نفس المواضيع المناقشة، وتوزع منشورات ومطويات توضح خطورة وطرق الوقاية من هذه الآفات الاجتماعية وطريقة تجنبها بتريبة سليمة.
وتجدر الإشارة إلى أن مهام القافلة أسندت إلى ديوان مؤسسات الشباب للولاية بمشاركة جمعيات متخصصة في الإعلام والاتصال. ومن أجل إنجاح هذه العملية وفر المنظمون كافة الإمكانيات المادية والبشرية بتخصيص 10 مؤطرين منهم أخصائيين نفسانيين وتربويين وأطباء.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة