يا أمة الشقاق والنفاق

يا أمة الشقاق والنفاق

بعد المساعي الحثيثة التي قام بها

 كبار المسؤولين المصريين المنافقين لدى السلطات الجزائرية لتصليح أخطائهم في مقابلتي القاهرة والخرطوم، حيث اتصل وزيرهم للخارجية ”أبو الغائط” ووزير الإعلام بنظرائهم الجزائريين، لحثِ وسائل الإعلام على التعامل مع المقابلة وفق أبعادها الكروية لا أكثر، وتجنبِ السب والتحرش بين الشعبين، لكن وما إن أعلن الحكم الملعون نهاية المقابلة، حتى عادت فضائيات الفتنة التي يقودها مسؤولون كبار في الدولة المصرية الصهيونية لشتم الجزائر وشعبها وشهدائها ولسانها، فهل سيرد الوزير ميهوبي على هذه الإهانات، بعد أن اتصل بكل وسائل الإعلام، ليعطيهم دروسًا في الصحافة لرد الإعتبار لأحفاد قتلة موسى وهارون عليهما السلام؟.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة