يا جماهير الأهلي العزيزة ارعبوا الجزائريـــيــــــن يوم 29 أوت القادم

يا جماهير الأهلي العزيزة ارعبوا الجزائريـــيــــــن يوم 29 أوت القادم

في رسالة تهديدية للشبيبة وجماهير الكناري

، قال محمد بركات وسط ميدان نادي الأهلي والمنتخب القومي المصري، والذي كان من أبرز اللاعبين الباحثين عن إثارة المشاكل في ملعب أول نوفمبر بتيزي وزو، أن رد الأهلى سيكون قاسيا في ملعب القاهرة على الشبيبة وعلى حناشي.

هذا الأخير الذي بذل كل مافي وسعه من أجل توفير الحماية اللازمة للبعثة المصرية، وقال بركات في هذا الشان ”أعتقد أن مباراة العودة في القاهرة ستكشف فريق شبيبة القبائل وسيكون ردنا قاس على محند حناشي”، وقال بركات في دعوة حقيقية لجماهير الأهلي للعنف وترهيب نادي الشبيبة والجماهير الجزائرية: ”أقول لجماهير الأهلي أننا ننتظركم يوم لقاء الشبيبة لأن دوركم أساسى ولابد من تواجدكم لإثارة الرعب في نفوسهم بالتشجيع الحيوي للاعبي الأهلي”، وبرر بركات الأداء الهزيل الذي ظهر به النادي الأهلي في لقاء الشبيبة بما أسماه الأجواء السيئة وغير الرياضية والصواريخ النارية واستفزازات الحكم الذي يبدو أنه لم يرق للفراعنة، وزعم وسط ميدان فريق الأهلي المصري في تصريحه لبعض وسائل الإعلام المصرية أن ما حدث للفريق أمام شبيبة القبائل في رحلة الجزائر ليس له صلة بالرياضة من قريب أو من بعيد، وادعى أن البعثة الأهلاوية تعرضت لشتى أنواع الإهانات منذ أن وطأت أقدام اللاعبين أرض الجزائر، وقال بركات في هذا السياق: ”ما حدث أحاول نسيانه بأي طريقة لأنه شيء سيء للغاية لأنه من أناس رافضين لأي محاولات للصلح وعودة العلاقات لطبيعتها بين الأشقاء العرب بسبب التعصب الأعمي لناس لا يرون الحقيقة أمامهم وبدأت منذ نزولنا بمطار هواري بومدين الجزائري وركوب الحافلة الخاصة بالفريق وكانت الإشارات البذيئة وهتافات قبيحة من الجماهير، بالرغم من الاستقبال الطيب الذي لاقاه فريق الشبيبة في الإسماعيلية ومعاملته على أفضل ما يكون”. ولم يكتف بركات بانتقاد الجماهير الجزائرية التي وصفها بالمتعصبة والرافضة للصلح، بل تعدى ذلك الى انتقاد الحكم الذي قال أنه سيء للغاية متناسيا في نفس الوقت التصرفات اللارياضية التي قام بها لاعبو الأهلي الذين لم يبدوا أي احترافية تذكر في احترامهم لقرارات الحكم خاصة بعد اعتدائهم على مساعد الحكم الذي رفض احتساب الهدف الذي سجله أحمد شوقي بسبب عودته من التسلل، مما تسبب في تعرضه الى الضرب من طرف وائل جمعة وسيد معوض. تجدر الاشارة إلى أن بركات الذي يعتبر من أهم ركائز المنتخب القومي المصري كان قد أعلن اعتزاله اللعب مع المنتخب المصري واعتبر أن هذا القرار لا رجعة فيه.

رئيس الأهلي المصري سيفجر مفاجأة في مؤتمر صحفى اليوم ويعترف باعتداء لاعبيه على الأمن الجزائري

قرر حسن حمدي، رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي المصري، عقد مؤتمر صحفي اليوم الأحد لشرح كافة التفاصيل والأحداث التى صاحبت بعثة الأهلى فى الجزائر أثناء مقابلة فريق الشبيبة ضمن الجولة الثالثة بدور المجموعات من دورى أبطال إفريقيا، كما يواصلون الترويج لذلك.

وسيقوم حسن حمدي خلال المؤتمر الصحفى بشرح كافة الأحداث التى وقعت مع النادى الأهلى المصري فى الجزائر بداية من الوصول حتى العودة إلى مصر. كما ينوى رئيس الأهلى التحدث عن النقاط التى دونها النادى فى شكواه التى رفعها إلى الكاف إحتاجاً على ما حدث مع الأحمر فى مباراة الشبيبة، على زعمهم.

وسيشرح حمدى خلال المؤتمر الصحفى كافة الترتيبات التى ستقوم بها إدارة نادي القرن من أجل استقبال بعثة الشبيبة فى مباراة الجولة الرابعة والمقررة يوم 29 أوت الحالى.

ومن المنتظر أن يقوم النادي الأهلى باستقبال بعثة الشبيبة أحسن استقبال حسب الأخبار الواردة من هناك،وهو ما يفضح المزاعم المصرية التي تقول أنهم عاشوا الجحيم في الجزائر، حيث سيحل وفد الشبيبة يوم الأربعاء القادم بالقاهرة. 

تخوفات من تكرار سيناريو الإعتداءات الجبانة لـ14 نوفمبر في القاهرة

ويأتي ذلك في الوقت الذي يخشي فيه مسؤولو الأهلي المصري تهور الجماهير في التعامل مع بعثة الشبيبة والسعي للرد على اعتداءات بعض الجماهير الجزائرية علي حافلة الفريق قبل وبعد المباراة التي أقيمت الأسبوع الماضي،وفقا للمزاعم المصرية، رغم التواجد الأمني المكثف، ويحاول مسؤولو الأهلي توعية الجماهير الحمراء لضمان عدم حدوث تجاوزات، مما يمنح الفرصة لفريق الشبيبة بتكرار سيناريو المنتخب الجزائري يوم 14 نوفمبر الماضي عندما كان يستعد لمواجهة المنتخب الوطني في ختام التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2010. فيما حرصت مجموعة كبيرة من لاعبي الأهلي على رأسهم أحمد حسن ووائل جمعة وشريف عبد الفضيل ومحمد بركات على توجيه رسالة إلى رابطة الألتراس بالعودة للمدرجات مرة أخرى لمؤازرة الفريق في المباريات المقبلة، لاسيما المواجهة المرتقبة أمام الشبيبة، وأكد نجوم الفريق الأحمر أنهم في حاجة ماسة لوجود الجمهور في المدرجات، سواء من الألتراس أو غيرها من روابط المشجعين التي اعتادت على مؤازرة الفريق في الملعب لأن تواجدهم يعطي للمباريات سحراً خاصاً ويشعل حماس اللاعبين ويمنحهم الروح القتالية الكبيرة المعروفة عن الأهلي التي تدفعه لتجاوز العقبات الصعبة.

سيد معوض يطلق تصريحات استفزازية:

”الشبيبة فريق متواضع وسنفوز عليهم برباعية مثلما فعلنا مع الجزائر في أنغولا”

في تصريحات استفزازية، عاد لاعب الأهلي والمنتخب المصري السيد معوض إلى الحديث عن مباراة شبيبة القبائل والتي كانت قد انتهت لصالح هذا الأخير بهدف لصفر، حيث فتح الظهير الأيسر لنادي الأهلي النار على فريق شبيبة القبائل وأكد خلال تصريحات تليفزيونية في قناة ”مودرن سبورت” أن فريق الشبيبة ليس فريقا قويا كما يظن البعض ولكنه فريق ”عادي جدا”، والفوز عليه سيكون سهلاً في مباراة العودة في القاهرة. وأضاف قائلا ”لو يكون لاعبو الأهلي في مستواهم الطبيعي في مباراة العودة فسنفوز عليهم بكل سهولة خصوصاً وأنهم فريق ليس قوياً كما يشيع البعض”، ورفض معوض التعليق على الأحداث التي صاحبت لقاء الذهاب في الجزائر والتي كان أحد من أشعل فتيلها بسبب اعتراضاته المتكررة على قرارات الحكم الطوغولي واحتجاجه المستمر ولم يكتف معوض بهذا الحديث بل تجاوز كل حدوده عندما قال أن الأهلي سيرد على الجزائريين في الملعب وسيفوز عليه برباعية مثلما جرى في أنغولا، حيث قال في هذا الشأن بلهجة استفزازية واستهزائية: ”حنموّت نفسنا في الملعب حتى نحقق الفوز.. وسيكون ردنا عليهم داخل الملعب، وكما رددنا برباعية في أنغولا نستطيع الرد في القاهرة أيضاً”، وفي الوقت الذي تتحرك الأطراف من هنا وهناك من أجل إخماد نار الفتنة وإسكات الأصوات الداعية إلى ذلك يأتي حديث معوض عن لقاء أنغولا الذي مر عليه الكثير ليزيد وتيرة التصعيد بينن الجانبين بفعل الخسارة التي تلقاها رفقاء أبو تريكة على يد شبيبة القبائل. 

حسن صقر وزير الرياضة المصري يكشف:

”رفعنا حالة الطوارئ القصوى لاستقبال القبائل على أحسن ما يرام”

وصف حسن صقر ــ رئيس المجلس القومي للرياضة المصري ــ(وزير الرياضة) أن تجدد الشحنة بين الجزائر ومصر في ظل إصرار النادي الأهلي المصري على تأكيده على أنه تعرض الى الظلم بالجزائر لن تعيد العلاقة ما بين الدولتين ”الشقيقتين” إلى سابق عهدها، مبرزا أن حادثة تعرض حافلة الأهلي إلى ضرب بحجارة مجرد واقعة فردية لا يمكن لها أن تؤثر في العلاقات بين مصر والجزائر حكومة وشعباً. وتحدث صقر عن رفع حالة الطوارئ القصوى لتأمين مباراة العودة بين النادي الأهلي المصري وشبيبة القبائل الجزائري، وقال: ”إن المباراة سيجري تأمينها من قبل وزارة الخارجية المصرية، تساندها الجهات الأمنية بمعاونة المجلس القومي للرياضة لتأمين خروج اللاعبين والمجلس سيتولون تأمين مباراة العودة في القاهرة”. وتأتي هذه الترتيبات الأمنية المشددة مع المهزلة التي تسبب فيها لاعبو الأهلي بالجزائر وبالتحديد بملعب أول نوفمبر بحيث لم يهضموا الخسارة من الشبيبة فراحوا يصورون لجماهير الأهلي أنهم عاشوا الجحيم وما إلى ذلك من السيناريوهات التي لا أساس لها من الصحة، ما جعل الأمر جد خطير في ظل تهديدات جماهير الأهلي بالثأر المزعوم.  ونفى صقر، على هامش احتفاله بتخرج الرياضيين من أبناء الأكاديمية العربية بالإسكندرية، وجود مخاطبات رسمية بين المجلس القومي للرياضة والاتحاد الأفريقي عقب الاعتداءات، مؤكداً أن ما حدث شأن داخلي بالنادي الأهلي ولا علاقة له بالاتحاد الأفريقي بالمجلس القومي ولا يفترض أن يؤثر في العلاقات بين الدول، مطالباً بتجاوز ما حدث.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة