يبدة‮ ‬قد أغيب بين ثلاثة وثمانية أسابيع وأخشى تضييع المونديال‬

يبدة‮ ‬قد أغيب بين ثلاثة وثمانية أسابيع وأخشى تضييع المونديال‬

تحدثت جريدة ''دايلي ميرير'' الانجليزية

مع وسط ميدان المنتخب الجزائري ولاعب بورتسمورث الانجليزي، حسان يبدة، حول الإصابة التي تعرض لها مؤخرا على مستوى الركبة والتي قد تحرمه من المشاركة في نهائيات كأس العالم مع المنتخب الجزائري بجنوب إفريقيا، إلا أن اللاعب كان متحفظا نوعا ما وهذا بعد أن أجرى فحوصات ثانية أمس الأول بانجلترا، حيث قال للجريدة الانجليزية واسعة الانتشار: ”لقد زرت الطبيب وأجريت فحوصات ثانية ولم يتضح إلى حد الساعة إن كنت سأجري عملية جراحية أم لا ولكنه عبر لي خشيته من غيابي لمدة طويلة عن الميادين”، وأضاف أن الاختصاصي الذي زاره لم يتخذ القرار بشأنه بعد خشية من تأثير ذلك ورغم أن يبدة سبق وأن منحه الطبيب عشرة أيام إلا أن الفحوصات الجديدة أثبتت أنه قد يحتاج إلى إجراء عملية جراحية من أجل التخلص نهائيا من إصابته التي قد تحرمه من المشاركة في المونديال مع ”الخضر”، وفي حال تأكد غياب يبدة عن صفوف المنتخب الجزائري بسبب هذه الإصابة فستكون ضربة موجعة لـ”الخضر” على اعتبار أن يبدة أصبح أحدا من أهم ركائز المنتخب الجزائري في وسط الميدان الاسترجاعي نظرا لما يقدمه من خدمات جليلة باسترجاعه لكرات حاسمة كما كان نجم المنتخب خلال مشاركته في كأس إفريقيا بأنغولا الأخيرة، ورغم انتداب لحسن وسط ميدان سانتاندير الاسباني إلا أن ما يقدمه يبدة إلى ”الخضر” يبقى استثنائيا، كما أثارت إصابة يبدة قلقا شديدا وسط الجماهير الجزائرية التي تخشى غيابه عن المونديال خاصة بعد الأداء الضعيف لمنتخب الجزائر في المباراة الأخيرة أمام المنتخب الصربي بملعب 5 جويلية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة