يبدة تعافى.. شارك في المباراة التطبيقية وجاهز أمام سلوفينيا

يبدة تعافى.. شارك في المباراة التطبيقية وجاهز أمام سلوفينيا

عرفت حصة أمس اندماج وسيط ميدان

المنتخب الوطني حسان يبدة مع زملائه في التدريبات حيث خاض الحصة بصفة عادية وشارك في المباراة التطبيقية، علما أنه كان يتدرب بمفرده فيالحصص التدريبية الاخيرة، والاكيد حسب ما ستقيناه من الطاقم الطبي أن يبدة جاهز بنسبة كبيرة للعودة لاجواء المنافسة سيما وأن قائمة التشكيلة الاساسيةالتي سيخوض بها سعدان مباراة سلوفينيا والتي تحصلنا عليها جاء فيهها اسم يبدة الذي يعد قطعة أساسية في التشكيلة ولا يمكن الاستغناء عن خدماته فيأي حال من الاحوال، ولم يظهر على يبدة من خلال أدائه في المباراة التطبيقية أمس أي أثار للاصابة، وهو الامر الذي اراح كثيرا الطاقم الفني وحتياللاعبين سيما وأن لعنة الاصابات ألقت بوبائها على الخضر في السابق وراح ضحيتها مغني الذي ضيع المونديال.

زملاؤه تنفسوا الصعداء وسعدوا بعودته

ولم تفارق الابتسامة وجه متوسط ميدان الخضر حسان يبدة الذي ظهر التفاؤول على ملامحه، بعد أن انتابه الشك في السابق خصوصا وأنه لم يتمكن منالمشاركة في المباراة الودية أمام الامارات، وحتي اللاعبون فرحوا كثيرا لعودة زميلهم يبدة ومشاركته معهم في المباراة التطبيقية، ومثلما أشرنا إليه بنسبةكبيرة ان لم نقل مؤكدة سيكون يبدة ضمن التشكيلة الاساسية التي ستواجه سلوفينيا رفقة زياني ولحسن ومنصوري في وسط الميدان.

بلعيد تعافى هو الآخر وجاهز

ولاول مرة منذ بداية التحضيرات للمونديال تمكن سعدان في حصة أمس من اشراك كل لاعبيه في المبارات التطبيقية، على غرار بلعيد الذي تعافى هوالاخر من الاصابة التي كان يعاني منها وشارك بصفة عادية في المباراة التطبيقية في أخر الحصة ، علما أن سعدان طلب من لاعبيه ضرورة تفاديالاحتكاك والاندفاع البدني الذي من شأنه أن يكلفهم الاصابة وهي الرسالة التي فهمها رفقاء لحسن وتحلوا بالحذر.

قال إنه يجهل لحد الآن قائمة 11 لاعبا المعنيين بلقاء سلوفينيا.. حسن يبدة:

”لم يشعرني سعدان بعد بالمشاركة أمام سلوفينيا؟”

‘استخلصنا الكثير من الدروس في المباريات الودية ونحن جاهزون للمونديال

كشف اللاعب الجزائري حسن يبدة أن كل الظروف مواتية لتحقيق مشوار ايجابي في نهائيات كأس العالم في ظل التحضيرات الجيدة التي قاموا بها من خلال التربصين الأخيرين هذا وقد عاد النجم السابق لنادي بنفيكا البرتغالي في سياق حديثه على تحضيرات ”الخضر” لغمار المونديال إلى الاختبارين الوديين اللذين خاضتهما التشكيلة أمام كل من ايرلندا والإمارات العربية المتحدة، حيث قال يبدة أن المواجهتين

‘استخلصنا الكثير من الدروس في المباريات الودية ونحن جاهزون للمونديال

كشف اللاعب الجزائري حسن يبدة أن كل الظروف مواتية لتحقيق مشوار ايجابي في نهائيات كأس العالم في ظل التحضيرات الجيدة التي قاموا بها منخلال التربصين الأخيرين.

هذا وقد عاد النجم السابق لنادي بنفيكا البرتغالي في سياق حديثه على تحضيرات ”الخضر” لغمار المونديال إلى الاختبارين الوديين اللذين خاضتهما التشكيلةأمام كل من ايرلندا والإمارات العربية المتحدة، حيث قال يبدة أن المواجهتين كانتا مفيدتين للتعداد طالما أنهما تسمحان لهم بالوقوف على إمكانياتهمواستعداداتهم علاوة على النقائص التي يعاني منها المنتخب خاصة بعد المستجدات الأخيرة التي طرأت على المنتخب بعد انضمام الأسماء الجديدة إلى كتيبةالناخب الوطني رابح سعدان وعودة بعض اللاعبين المصابين. وأوضح يبدة أن مواجهة ايرلندا في الاختبار الودي الفارط جعلتهم يستخلصون العديد منمالنقائص والهفوات التي كانت السبب في هزيمتهم بثلاثية كاملة وهو ما مكنهم من الظهور بوجه مغاير أمام الإمارات العربية المتحدة خاصة بعد عودة كاملالركائز الأساسية التي غابت في المواجهة الأولى بدبلن، وهو الأمر الذي صنع الفارق في الأخير بالرغم من إقراره بوجود بعض النقائص التي يسعون الىتداركها في الفترة التي تسبق مواجهة سلوفينيا.

”عانينا كثيرا من الضغوط لكننا دائما نعرف كيف نتجاوز الأمور…”

وبخصوص الضغط الكبير الذي يمارسه أنصار محاربي الصحراء في الفترة الأخيرة خاصة بعد الأداء الهزيل في المواجهات الودية الثلاث أمام صربياوايرلندا والإمارات العربية المتحدة فقد كشف وسط ميدان ”الخضر” أن رفقاءه في التشكيلة الوطنية تعودوا على اللعب تحت ضغوط كبيرة من مختلفالجهات وأبرز يبدة ذلك من خلال ما حصل لهم في دورة أنغولا الأخيرة حينما عانوا من ويلات الانتقادات والضغط بعد خسارة مالاوي بثلاثية، وهيالهزيمة التي جعلتهم يردون الاعتبار لأنفسهم في المواجهات التي تلتها على غرار فوزهم أمام مالي وتعادل أنغولا قبل أن يتمكنوا من الوصول الى الدور  نصف النهائي بعد اقصائهم كوت ديفوار، وأضاف يبدة أن هاجس الضغط لم يسلموا منه حتى عندما خاضوا المباريات الودية التحضيرية الأخيرة أين كانوامحل انتقادات لاذعة من قبل الأنصار ورجال الاعلام وبالرغم من هذه المعطيات لا تخدم المنتخب خصوصا إلا أن يبدة بدا غير مكترث بالضغط الممارسعليهم طالما أنهم تمكنوا في الكثير من المرات من تحقيق طموحات جمهورهم الوفي وبالتالي تجاوزوا كل الفترة الصعبة التي مروا بها في الرهانات السابقة. وتوقع اللاعب الجزائري أن يستمر ضغط الجمهور الى غاية مباريات مونديال جنوب إفريقيا بالرغم من تباين مستوى المنتخبات الثلاثة الأخرى.

”إذا حققنا الفوز على سلوفينا فإننا سنكون في الموعد أمام الإنجليز”

وعن سؤال حول توقعاته للمواجهة الأولى أمام المنتخب السلوفيني، فقد أبدى يبدة تفاؤله بتحقيق نتيجة ايجابية بالرغم من إقراره بصعوبة المهمة طالما أنهذا الأخير تبقى أوراقه غير مكشوفة بالمقارنة مع الطرفيين الآخرين معتبرا في ذات السياق لقاء سلوفينيا بالحاسم باعتبار أن الفوز فيه سيسمح لهم بدخولالمواجهة الثانية من موقع قوة بالرغم من أن المنافس هو انجلترا، مشيرا أن اللقاء الأول سيحدد بنسبة كبيرة حظوظهم في المرور إلى الدور الثاني، وقالالمتحدث أن رفقاءه قادرون على رفع التحدي في كامل اللقاءات بما فيها أمام كتيبة فابيو كابيلو.

”نجهل لحد الآن التشكيلة التي تدخل أمام سلوفينيا ومشاركتي لم تتحدد بعد”

وبالرغم من أن الجميع أضحى يقر بالتشكيلة التي من المنتظر أن يقحمها الناخب الوطني رابح سعدان في المواجهة الأولى أمام سلوفينيا على ضوءالمواجهتين الوديتين أمام ايرلندا والإمارات العربية المتحدة، إلا أن يبدة له رأي مخالف حينما أوضح أنه يجهل تماما 11 لاعبا المعنيين بخوض اللقاء الأولمشيرا أنه لم يلمس أي تلميح من المسؤول الأول عن العارضة الفنية للخضر بخصوص القائمة التي سيعتمد عليها، مبديا جهله في نفس السياق حتى منوضعيته ما إذا سيكون ضمن التعداد أو لا طالما أنه لم يباشر التدريبات مع المجموعة سيما وأن الموعد لم يفصله إلا 24 ساعة فقط من مواجهة سلوفينيا.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة