يبــــــــدة قد لا يـــــــلعب أمام إيــرلندا والإمارات.. وسلوفينيا في الشك

يبــــــــدة قد لا يـــــــلعب أمام إيــرلندا والإمارات.. وسلوفينيا في الشك

حتى وإن لازال وقت طويل يفصلنا عن اللقاء الأول من المونديال والذي سيخوضه ''الخضر''

 أمام سلوفينيا في الـ13 من شهر جوان القادم، إلا أن المعطيات التي بحوزتنا بخصوص اللاعب حسان يبدة تشير إلى أنه من الممكن جدا أن لا يكون حاضرا في ذات اللقاء.

ـحيث ألمح الشيخ سعدان كثيرا في لقاء جمعه بالوفد الصحفي أول أمس على هامش حصة تدريبية تم إجراؤها بمحاذاة الفندق، حيث أكد لنا أن اللاعب يبدة باشر العلاج بمجرد وصوله الفندق وأنه بصدد انتظار التقارير التي سيعدها الطاقم الطبي لمعرفة المدة التي ستعرف غياب اللاعب عن التدريبات.

تنقل رفقة بوقلالي إلى عيادة خاصة أمس

وكان يبدة الذي وصل سهرة الأحد، باشر العلاج في اليوم الموالي وأجرى فحوصا بالأشعة، كما تابع نظاما علاجيا خاصا، إلا أن الطاقم الطبي ولمعرفة أدق التفاصيل فضل نقله إلى عيادة قريبة قصد عدم الخطأ في التشخيص، إذ تنقل رفقة بوقلالي، وهي كلها مؤشرات توحي أن الإصابة التي يعاني منها يبدة حتى وإن ليست على مستوى الركبة مثلما كان عليه الحال من قبل، إلا أنها تبدو خطيرة وتتطلب الركون للراحة مع مباشرة عمل خاص.

سعدان لن يغامر بالمصابين ويفضل الصبر

وكان سعدان قد كشف أنه سيضطر إلى العمل مع التعداد المتوفر لديه، في حين أنه سيتريث ولن يغامر باللاعبين المصابين، بمعنى الصبر إلى غاية تماثلهم للشفاء. وحتى وإن لم يعلن سعدان أن الأمر يتعلق باللاعب يبدة إلا أنه لمّح لذلك في الكثير من المرات، حيث قال: ”سأبدأ من هذا السبت إعادة تشكيل المنتخب الوطني على خلفية أنه تم الاستعانة بلاعبين جدد، أما اللاعبين القدامى فأنا أعرفهم جيدا وعندما يتعافون سأعتمد عليهم لكنني لن أغامر بهم وسأمنحهم الوقت الكافي حتى وإن اضطروا إلى الغياب عن اللقاءين الوديين أو حتى عن اللقاء الأول من المونديال.. طالما أملك تشكيلة ثرية فلا خوف”.

تصريح مماثل لا يمكن وضعه سوى في خانة أن الأمور تبدو صعبة بالنسبة للاعب يبدة

”لهفته للعودة إلى المنافسة سبب تدهور حالته”

سعدان شرح كذلك وبإسهاب قضية اللاعب يبدة، حيث أكد أنه لا يعاني من إصابة على مستوى الركبة التي كانت قد أبعدته من قبل وإنما هي من نوع آخر جاءت بعد أن خالف التعليمات وبدأ المنافسة، في وقت كان عليه التريث باعتباره لعب مباريات الكأس مع بورتسموث إلى غاية الدور نصف النهائي الذي كان منعرجا هاما في تدهور حالته واضطر بعدها للغياب.

”لن يشارك في اللقاءات الودية وغيابه أما سلوفينيا وارد”

وأمام كل هذه المعطيات يبدو جليا أن حسان يبدة من غير الممكن أن يلعب اللقاء الودي الأول أمام ايرلندا مخافة تفاقم إصابته ولا حتى ربما أمام الإمارات، ليبقى السؤال مطروحا عن أول لقاء في المونديال أمام سلوفينيا الذي يبدو مرجحا غيابه عنه، إذا سلمنا بما جاء على لسان سعدان الذي أشار كثيرا إلى تشكيلته الثرية والتي تسمح له الاستعانة بلاعبين آخرين في أول لقاء على أن يعود المصابون في اللقاء الثاني أما انجلترا، إذ قال: ”ممكن جدا أن لا يلعب المصابون أول لقاء لكنهم سيعودون في اللقاء الثاني”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة