يترك رسالة يعترف فيها بتنكيله جثة صديقه بعد قتله

يترك رسالة يعترف فيها بتنكيله جثة صديقه بعد قتله

قضت محكمة الجنايات بوهران

أول أمس، بـعقوبة 20 سنة سجنا نافذا ضد المتهم “ح.ن” الذي توبع بتهمة القتل العمدي في حق صديقه.

وحسب حيثيات القضية التي تعود إلى تاريخ 30 ديسمبر 2008، فإن المتهم كان قد دعا صديقه لإمضاء الليل معه في إحدى « الفيلات » التي يعمل بها في منطقة قصر الشلالة، أين ذهبا معا بعد أن اشتريا قارورات الخمر، إلا أن الضحية رفض تعاطيها معه ليذهب بعد ذلك إلى غرفة مجاورة وينام، حيث قام المتهم بعد ذلك  باللحاق به ودخلا في شجار انتهى بخنق المتهم للضحية بقميصه، بعد أن أصابه بحروق بواسطة سيجارة على مستوى صدره، وفي الصباح قام المتهم بإلقاء الضحية في بئر موجود بالمسكن وترك رسالة يسرد فيها وقائع اعتدائه البشع قبل هروبه، وبعد 10 أيام أرسل صاحب الفيلا عاملا هناك ليتفاجأ بوجود رائحة جثة بالمكان ويتصل بالدرك بعدما وجد الرسالة ملقاة على الأرض، وبفتح الدرك التحقيق في القضية تم إلقاء القبض على المتهم الذي اعترف أمام المحكمة بالتهمة المنسوبة إليه، وصرح أنه قتل الضحية بعدما حاول الاعتداء عليه جنسيا، حيث دخل عليه في منتصف الليل وهو بدون ملابس، كما طالب الدفاع من جهته بتخفيف الحكم الملتمس في حق موكله، غير أن النائب العام التمس في حقه عقوبة المؤبد.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة