يتقن الألمانية كتابة ونطقا منذ كان في الخامسة إثر متابعته البرامج التلفزيونية

يتقن الألمانية كتابة ونطقا منذ كان في الخامسة إثر متابعته البرامج التلفزيونية

''عبد الجليل بوهنتالة'' ظاهرة بكل المقاييس

، عمره 11 سنة يقطن بمدينة عين التوتة ولاية باتنة، وبالإضافة إلى كونه من المتفوّقين في امتحان المرحلة الإبتدائية هذه السنة بامتياز في مدرسة ”كروشة عبد الله”، فإن الطفل عبد الجليل تعلم اللغة الألمانية نطقا وكتابة منذ أن كان عمره 5 سنوات، وهو اليوم يتواصل مع مختلف القنوات الفضائية الألمانية بشكل دائم ومستمر، فضلا عن كونه يجيد استعمال الأنترنت بشكل ممتاز ما مكنه من كسب عشرات الأصدقاء من مختلف المدن الألمانية، وهو اليوم يتواصل معهم ويتحدث معهم بالصوت والصورة والمراسلة الكتابية وكأنه طفل ألماني، وحتى بالنسبة لنطقه لهذه اللغة أكد بعض الأساتذة الذين التقوا به من مدرّسي الألمانية أنه نطق جد سليم، أما عن بداية هذه الظاهرة وحسب صاحبها في حديثه لـ” النهار ” فقد كانت منذ الصغر بسبب عشقه الكبير للقنوات الفضائية الألمانية التي كانت تقدم مختلف أنواع الرسوم المتحركة والحصص الترفيهية الموجهة للأطفال، ما أدّى إلى ترسيخ هذه اللغة في ذهنه منذ أن كان في المهد وكانت كلماتها أول ما نطق به ”عبد الجليل” قبل ” أبي وأمي”، ولأن المعني وجد صعوبة بالغة في التأقلم مع أترابه من متحدثي اللغة العربية التي يعرفها إلى حد ما، فقد انطوى على نفسه داخل غرفته مداوما على الحصص والأشرطة المقدمة من قبل فضائيات ألمانيا، مما أكسبه ثقافة واسعة في كل الميادين والمجالات خاصة منها عالم الهاتف النقال والتلفزيون والفضاء وحياة المجتمع الألماني، وكم كانت دهشتنا كبيرة عندما طلبنا منه التحدث باللغة الألمانية أمام أستاذ المادة، حيث راح الطفل يتحدث بطلاقة منقطعة النظير احتار لها الأستاذ نفسه الذي لم يصدق أنه تعلمها فقط من الفضائيات، مقترحا توجيه نداء لكل المعنيين بتأطير وصقل هذه الموهبة النادرة التي قد يكون لها شأن كبير في المستقبل القريب وهو ما ذهب إليه والده كذلك. هذا ويبقى حلم الظاهرة ”عبد الجليل بوهنتالة” زيارة ألمانيا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة