يحتال على نائب برلماني بصفة ''عرّاف'' وعلى إطارات الدرك بصفة ''وكيل جمهورية''

يحتال على نائب برلماني بصفة ''عرّاف'' وعلى إطارات الدرك بصفة ''وكيل جمهورية''

أدانت محكمة الاستئناف بمجلس قضاء تيارت،أمس، منتحل صفة وكيل الجمهورية لمحكمة الأغواط بـ 5 سنوات سجنا نافذا

 
بتأييد نفس الحكم الصادر ضده في المحكمة الابتدائية، وعند امتثاله أمام المحكمة اعترف بجميع التهم المنسوبة إليه وسرد وقائع الأحداث، وذكر جميع الشخصيات الهامة بولاية تيارت الذين نصب عليهم ووصفهم بالأغبياء. تعود حيثيات القضية عندما رفعت شركة ”نفطال” بتيارت دعوى ضده بتهمة النصب والاحتيال، بعد أن أخذ منهم 120 مليون سنتيم، ووعدهم بجلب أحد المشاريع، وهو من الأغواط ومقيم بتيارت وامتهن النصب في البداية بالشعوذة، وادعى أنه ”عراف”، وقد ذكر أثناء المحاكمة أنه كيف يرفض طلب أحد نواب البرلمان الذي تقدم له بمبلغ 60 مليون سنتيم مقابل تزويجه من فتاة عن طريق الشعوذة، وواصل كلامه في القاعة دون خوف أو تردد، ثم أردف قائلا إنه خير بين النصب بالشعوذة عن طريق القرآن أو بالقانون بانتحال صفة وكيل الجمهورية فوجد الفائدة والمداخل أكثر في هذه الأخيرة، بحيث كان يصول ويجول ببطاقة مزورة تحمل صفة وكيل الجمهورية وقد نصب على كثير من الشخصيات الهامة بالولاية وإطارات في الإدارة العمومية ومسؤولين في فرق للدرك الوطني.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة