يحول عرسه إلى مأتم بسبب قتل أخيه

يحول عرسه إلى مأتم بسبب قتل أخيه

لم يتصور المتهم (س.ن) يوما أن يكون سببا في مقتل شقيقه، أسبوع واحد فقط قبل دخوله القفص الذهبي

 

ليجد نفسه في قفص الاتهام بجناية القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد.  

وقائع القضية تعود  حسب قرار الإحالة   إلى تاريخ 11أوت  2008، بالمكان المسمى فرقة منداس بلدية سيدي نعمان، أين   قام المتهم بطرد طفل المدعو (م.إ) من بناء   في طور الإنجاز بسبب مشيه فوق بلاط حديث التركيب ولم يجف بعد، حينها قام بضربه على مستوى الكتف، بعدها تقدم أخو المتهم المدعو (س.و) البالغ من العمر 38 سنة مستفسراً عن سبب قيامه بضربه، لتتطور الأحداث إلى مناوشات ومشادات كلامية، تلفظ الضحية خلالها بعبارات بذيئة أمام صهر المتهم وهدده بإفساد عرسه الذي كان من المفترض إقامته بعد أسبوع، الشيء الذي أجبره على  مغادرة المكان لتفادي الخلاف، غير أن الضحية أصر على اللحاق بالمتهم ورشقه بالحجارة، وبعد اقترابه منه على مسافة  حوالي 25  متر من المنزل، اعتدى عليه جسديا، موجها له لكمة على مستوى عينه اليمنى، حينها وقعت الجريمة بعد أن فقد المتهم (س.ن)   أعصابه ولم يتمالك نفسه فأخرج سكينه الذي كان يستعمله لقطع الأسلاك الكهربائية وطعنه به على مستوى القلب والثانية على مستوى البطن، ليقوم بعد ذلك الضحية بشد بطنه، وقصد منزل عمه   قاطعا مسافة 200 متر، ثم نقل إلى القطاع الصحي بالعمارية ومنها إلى مستشفى البرواڤية، أين لفظ أنفاسه الأخيرة.

وقد اعترف المتهم أمام هيئة المحكمة باقترافه لهذه الجريمة دون سابق إصرار وعلى أساس أن الضحية اعتدى على والديه وكذا أفراد الأسرة ولم تكن لديه نية القتل، مبديا ندمه الشديد عما حدث، وبعد المداولات نطقت هيئة المحكمة بخمسة سنوات سجنا نافذا في حق (س.ن) 30 سنة، المتهم بجناية القتل العمدي مع عدم سبق الإصرار والترصد.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة