يختطفون سمسار سيارات ويحتجزونه في تونس لاسترجاع 4 ملايير

يختطفون سمسار سيارات ويحتجزونه في تونس لاسترجاع 4 ملايير

كشفت جلسة محاكمة سمسار سيارات كان محل 4 أوامر بالقبض بخصوص إصدار صكوك من دون رصيد بقيمة 4 ملايير سنتيم، عن تعرضه للاختطاف والاحتجاز من قبل الضحايا على مستوى دولة تونس وإجباره على توقيع 21 صكا تحت التهديد لتحصيل ديونه.

المتهم وخلال مثوله، أمس، أمام محكمة بئر مراد رايس بالعاصمة في مواجهة ثلاث ضحايا، اعترف أنه وقّع الصكوك محل متابعة تحت طائلة التهديد بعد احتجازه في تونس، وذلك بسبب دين تجاري بينهم قصد استرجاع أموالهم، ورغم أنه عرض عليهم قطعة أرض بقيمة 16 مليار سنتيم، إلا أنهم رفضوا ذلك، موضحا أنه حرر عقدي وديعة الأول باسم الضحية الأول والضحية الثانية في قضية سابقة، وهي صاحبة وكالة سياحية في الشراڤة، والتي كانت بينهما معاملة تجارية في السيارات، وبعد قضيتها وقع في المأزق الحالي، مضيفا أن قضية الاختطاف مطروحة للتحقيق أمام هيئة المحكمة.

الضحايا الثلاث الذي تأسسوا كأطراف مدنية في القضية، أكدوا أن الجريمة مادية وسلمهم الصكوك على سبيل الضمان، وبعد تجاوزه المدة المتفق عليها على تسديد الدين قاموا بتقديم الصكوك للمخالصة، أين عادت من دون رصيد، ليتم على أساس ذلك تقييد شكاوى ضده، والتي على أساسها تمت فصلها في عدة ملفات طرحت أمام محكمة الحال، فيما تم طرح قضايا الوديعة أمام محكمة الشراڤة. وعليه التمس ممثل الحق العام تسليط عقوبات 4 و5 سنوات حبسا نافذا في حق المتهم المتواجد رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية بالحراش في خصوص الملفات القضائية الثلاث، فيما سيطرح أمام ذات المحكمة ملف آخر بتاريخ 21 أكتوبر القادم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة