يخضع للتحقيق في طرابلس بعد تأكيد الاتهامات الجزائرية

يخضع للتحقيق في طرابلس بعد تأكيد الاتهامات الجزائرية

علمت “النهار” من مصادر مؤكدة أن المسؤول السابق عن الشركة الليبية المختصة في الاستثمار “أس.دي.أش” يخضع حاليا للتحقيق من طرف السلطات القضائية في ليبيا

والتي دخلت في شراكة مع الجزائر لبناء فندق الماريوت بإقامة الدولة نادي الصنوبر يخضع حاليا للتحقيق من طرف السلطات القضائية في ليبيا على خلفية الأمر الصادر عن الشرطة العربية لتوقيفه بعد صدور حكم قضائي ضده بالمغرب يدينه بعشرة سنوات سجنا. الغريب أن الأمر بالتوقيف لم ينفذ في الجزائر وتطلب الأمر صبر دام عدة أشهر لكي يفهم المسؤلون الليبيون أن تحفظات الجزائر ترتكز على أساس قضائي وهو ما دفع طرابلس إلى سحب هذا المسؤول من الجزائر وتعويضه بآخر مع إخضاعه للتحقيق.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة