يدافع عن 16 معتقلا يمنيا بغوانتانامو وعقد مؤتمرا صحفيا بصنعاء:محام أميركي يخلع سرواله ليصور مدى سوء المعاملة التي يتلقاها المعتقلون

يدافع عن 16 معتقلا يمنيا بغوانتانامو وعقد مؤتمرا صحفيا بصنعاء:محام أميركي يخلع سرواله ليصور مدى سوء المعاملة التي يتلقاها المعتقلون

خلع المحامي الأمريكي ديفيد ريميس، المدافع عن 16 يمنيا في معتقل غوانتانامو، سرواله ليشرح في مؤتمر صحفي بصنعاء أمس، سوء المعاملة التي يتلقاها المعتقلون في سجون الاعتقال، داعيا الحكومة اليمنية للضغط للإفراج عن نحو 100 معتقل يمني في القاعدة العسكرية الأمريكية بخليج غوانتانامو بكوبا.
وكان اللقاء الصحفي قد عقد في مقر منظمة هود للدفاع عن حقوق الإنسان تحت عنوان (عش يوما في غوانتانامو) للتعريف بلحظات العنف الجسدي والنفسي الذي يمارس ضد المعتقلين في جوانتانامو.
وصور المحامي الأمريكي ديفيد ريميس حياة المعتقلين اليومية بمعتقل غوانتانامو وتجربته في زيارة المعتقل ومشاهدة معاناة المعتقلين والاستماع لشهاداتهم.
وعلى نحو متصل، أقر البرلمان اليمني السبت الماضي، تكليف لجنة العلاقات الخارجية والمغتربين متابعة موضوع المعتقلين اليمنيين في السجون الأمريكية في غوانتنامو مع وزارة الخارجية ووزارة حقوق الإنسان وتقديم تقرير حول نتاج ذلك إلى المجلس في جلسة قادمة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة