يرفض زيارة والدته لأنها تجلده بأنبوب المياه

يرفض زيارة والدته لأنها تجلده بأنبوب المياه

قد ينسى المرء إساءة أي شخص له ويسامحه، إلا الإنسان العزيز على قلبه،

 فالطفل في هذه القضية لا يتجاوز التسع سنوات لم يصفح على والدته ويرفض زيارتها، لذا تابعت الأم ”ح. ز” زوجها السابق ”س.أ” بجنحة عدم تسليم طفل، متحججة بأنه يحرمها من إبنها المفضل، فهو يرسل لها البنت الكبرى والطفل الصغير، أما الأوسط وهو زين الدين لا يسمح لها برؤيته، غير أن الوالد أمام هيئة المحكمة أكد بأن الطفل هو من يرفض الذهاب عند أمه، بعد أن ضربته خلال آخر زيارة له ”بأنبوب  الماء”، مسببة له جروح وندبات استدعت مدة طويلة لتلتئم، إلا أن جرحه النفسي لم يندمل بعد، كما كان يقوم ولد طليقته بالدوس على ظهره إن أزعجه أو كسر أي شئ في البيت، مما جعل الطفل يأبى مرافقة إخوته في كل مرة، المتهم صرح بأنه إذا كان يريد حرمانها من أبنائها لا يرسل أيا منهم، لكن ليس بإمكانه إجبار صغيره على أمر لا يحبذه بدليل بقائه مع زوجة والده خلال هذه العطلة، رغم أن شقيقيه الآن عند أمه، ممثل الحق العام التمس 20 ألف دينار غرامة مالية في حق المتهم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة