يزيد منصوري سأتحدث مع روراوة بخصوص مستقبلي

يزيد منصوري سأتحدث مع روراوة  بخصوص مستقبلي

أكد الدولي الجزائري لاعب وسط ميدان نادي لوريون

 (بطولة فرنسا) يزيد منصوري أنه ينوي التحدث مع رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد راوراوة بعد مونديال جنوب إفريقيا (2010)  بخصوص مستقبله مع المنتخب الوطني و أكد منصوري في حديثه للقناة الإذاعية الثالثة أنه “منذ عدة سنوات وأنا مع المنتخب الوطني واعتقد أن الوقت قد حان لأتحدث مع راوراة بشان مستقبلي لكن التطرق لهذا الموضوع هذا الأمر سيكون طبعا بعد مونديال 2010” ويعد يزيد منصوري الذي التحق بصفوف الخضر عام 2001  أحد أقدم العناصر في المنتخب الوطني الذي سجل فيه 65 مشاركة.

فبعد تعرضه لإصابة على مستوى الفخذ خلال المقابلة الأخيرة التي لعبها فرقه في البطولة اجري اللاعب منصوري الفحوصات اللازمة التي أكدت أن الإصابة غير خطيرة”على حد تأكيد اللاعب “لقد أكدت الفحوصات أن إصابتي غير خطيرة و يمكنني أن استأنف نشاطي بشكل عادي في فترة لا تتجاوز العشرة أيام ” كما أوضح منصوري .

وفي تطرقه لبرنامج تحضير المنتخب الوطني تحسبا لنهائيات كاس العالم بجنوب إفريقيا (11جوان إلى 11 جويلية) أعرب منصوري عن أمله في أن يتمكن الخضر من إعداد العدة اللازمة قبل خوض غمار المنافسة العالمية.

سنقوم بتربصين تحضيريين بكل من (سويسرا والمانيا) و أنا مقتنع ان هاتين المحطتين الاعدايتين ستكونان ناجحتان باعتبار ان جميع اللاعبون واعون بثقل المسؤولية الملقاة على عاتقهم. سنلعب مقابلتين وديتين واحدة أمام منتخب ايسلاندا الذي يلعب بنفس طريقة لعب انجلترا و الثانية ضد المنتخب الإماراتي وهي المقابلة الأخيرة التي نلعبها قبل دخول المنافسة العالمية “كما أوضح منصور وفي الأخير اعتبر يزيد منصوري ان المعاينة التي قام بها المدرب الوطني رابح سعدان ستكون حتما مفيدة جدا للمجموعة.

سعدان يبقى المدرب الرئيسي وهو القائد الوحيد لكتيبة الخضر وإذا اعتبر ان مجموعته بحاجة إلى الدعم فهو يعرف ما يريده وله أسبابه وانا أرحب بأي قادم جديد للفريق بوسعه ان يدعم الفريق الوطني ” كما خلص منصوري

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة