يزّور تاريخ ميلاده من أجل الزواج من مضيفة طيران في برج الكيفان

يزّور تاريخ ميلاده من أجل الزواج من مضيفة طيران في برج الكيفان

طالب ممثل الحق العام لدى محكمة الجنح في الحراش نهاية الأسبوع الماضي، بتوقيع عقوبة ٥ سنوات سجنا نافذا مع 100 آلاف غرامة مالية، في حق شاب يبلغ من العمر 29 سنة بعد متابعته قضائيا من طرف زوجته مضيفة طائرة البالغة من العمر 41 سنة لارتكابه، جرم النصب والإحتيال والتزوير واستعمال المزور في محررات رسمية.

خلفيات القضية وحيثياتها تعود- حسب ما جاء في جلسة المحاكمة التي عرفت توترا كبيرا بين الطرفين محل النزاع – عندما قرر المتهم والضحية الإقتران على سنة الله ورسوله وتم ذلك في 24 جانفي 2009، حيث أكدت الضحية أنها اكتشفت بعد فترة من زواجها أن زوجها الذي أخطرها أنه من مواليد 1970 كذب عليها بعد تأكدها أنه من مواليد 1981، حيث أشارت الضحية خلال تصريحاتها أنها عثرت على دفتر عائلي مغاير للذي سلمه لها زوجها يوم توقيع عقد الزواج الذي تم على مستوى بلدية برج الكيفان بين الأغراض في الخزانة، مؤكدة أن زوجها زوّر تاريخ ميلاده في بطاقة التعريف الوطنية والدفتر العائلي وجواز السفر وحتى في شهادة الميلاد من أجل تمويهها وقبولها به زوجا لها، غير أن زوجها المتهم أنكر وبشدة موجة التهم المنسوبة إليه، مؤكدا أن زوجته كانت على علم بذلك وأنها هي من عرضت عليه فكرة التزوير من أجل قبول أهلها الزواج به رغم فارق السن الكبير بينهما باعتبار أنها من مواليد 1969، وأنها حاولت توريطه في القضية الحالية نكالا فيه على قراره بالزواج عليها من أخرى تعمل محامية، نافيا أن يكون قد سرق مال سيارتها التي عرضها للبيع مقابل 82 مليون سنتيم كما تدعّي، مؤكدا أنهما استغلا مال السيارة برضاها من أجل كراء شقة لهما بعد زواجهما ويوم عقد القران بينهما، مضيفا أنه لا يوجد أي سبب لتزويره لتاريخ ميلاده وأنها الوحيدة المستفيدة من ذلك، وعليه أرجأت المحكمة الفصل النهائي إلى الأسبوع القادم .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة