يسرقان مقيما في فندق النسيم بجيجل بمفاتيح مقلدة

  • أدانت، مؤخرا، محكمة الجنايات بمجلس قضاء جيجل المتهم (ج.ع.و) 34سنة، المتواجد في حالة فرار، بعقوبة 20 سنة سجنا نافذا، كما أدانت شريكه (ب.ع.م) 38 سنة، بأربع سنوات حبسا نافذا، في حين، برأت المتهم الثالث(ع.ب)56 سنة، وقد توبع المعنيون بتهمة جناية السرقة الموصوفة المقترنة بظروف التعدد، الليل، الكسر واستعمال مفاتيح مصطنعة في قضية ترجع حيثياتها إلى نهاية موسم الإصطياف لعام 2001، أين تقدم المسمى”ب.ع.م” أمام أمن ولاية جيجل بشكوى ضد المتهمين، مفادها تعرضه للسرقة أثناء إقامته بفندق النسيم رفقة زوجته، حيث استولى المعنيون على مصوغات تتمثل في سلسلة ذهبية وأقراط وساعة يدوية، إضافة إلى مبلغ مالي قدره 30 ألف دج، وأن الفاعلين دخلوا الغرفة باستعمال مفاتيح مصطنعة، بحكم أنه التقى معهم لحظة مغادرته الغرفة التي لم يسلم مفاتيحها إلى مصلحة الاستقبال، كما تعرض المسمى(ب.ا) بتاريخ  ٧١ أوت ١٠٠٢، في ذات الفندق إلى سرقة مبلغ 39500دج، واكتشف بالصدفة بأن المفتاح رقم404 يفتح الغرفة 402، بعدما اتصل به العامل في مكتب الاستقبال مخبرا إياه بوصول مكالمة هاتفية من أهله، وأنه لا توجد إمكانية لتحويلها المباشر إلى الغرفة، بسبب كثرة المكالمات، مما اضطره إلى النزول رفقة زوجته، وتبين له في الأخير عقب اتصال أجراه، أن أهله لم يتصلوا به بعدها حصل ما سبق ذكره                                                                      

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة