يسرقان 18 مليون سنتيم من تاجر بسوق الجمعة بالحطاطبة

يسرقان 18 مليون سنتيم من تاجر بسوق الجمعة بالحطاطبة

التمس اليوم وكيل الجمهورية لدى محكمة القليعة 5 سنوات سجنا نافذا و5000 دج غرامة مالية نافذة في حق المتهم “ب. محمد أمين” و”ب. نور الدين” بتهمة تكوين جمعية أشرار

والسرقة، وتعود حيثيات القضية الى يوم 1 جانفي 2009 عندماتقدم الضحية “ش. مولود” أمام أمن الحطاطبة بشكوى مفادها أنه تعرض للسرقة من طرف شخصين عندما كان الضحية يتأهب ليشتري بعض الخضار بسوق الحطاطبة بصفته تاجراً وكان يحمل معه مبلغ 18 مليون سنتيم، عندها تقدم منه المتهمان وسرقا منه المبلغ ولاذا بالفرار وتم التعرف على المشتبهين من قبل التاجر الذي كان يبيع وأن الضحية الذي شك في الشابين اللذان كانا واقفان أمام أبيه أثناء وقوع الحادثة وتبين أن المتهم الأول يلقب باسم “قركالدو” ويقيم بالحطاطبة وعلى حاجبه الأيسر ضمادة وكان برفقته شخص آخر طويل القامة، ولما تم القبض عليهما تم التعرف عليهما من قبل الضحية. وهما الآخرين اعترفا بالجرم أين تم اصطحاب المتهم الأول إلى منزله وتم استرجاع مبلغ 12 مليون سنتيم والمبلغ المتبقي المتمثل في 4.8 مليون سنتيم كان لدى المتهم الثاني وأثناء الجلسة وفي غياب الضحية اعترف المتهم الأول بأنه فعلا قام بعملية السرقة لمبلغ 16.8 مليون سنتيم بحيث احتفظ لنفسه بمبلغ 12 مليون سنتيم وسلم الباقي أي 4.8 مليون للمتهم الثاني.

أما المتهم الثاني فقد أكد أنه لم يكن على علم بعملية السرقة وأن المبلغ الذي استلمه على سبيل الاحتفاظ به، في حين أكد دفاع المتهمين إفادة موكليه بالبراءة من تهمة تكوين جمعية أشرار في غياب الإتفاق المسبق، أما فيما يخص التهمة الثانية فطالب بمد يد العون لهما كونهما غير مسبوقين قضائيا، إضافة الى الظروف الاجتماعية القاسية، كما أن المتهم “محمد أمين” يعاني من مرض وهو في حالة علاج وإدخاله للمؤسسة العقابية سيزيده ضرراً، وطالب بإفادة موكليه بأقصى ظروف التخفيف وبعد المداولات حكمت المحكمة بعام حبس نافذ و100 ألف غرامة نافذة لكلا المتهمين وتبرئتهم من تكوين جمعية أشرار.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة