يسرقون كيلوغرامين من الذهب و500 مليون لمقايضتها برؤوس أغنام

يسرقون كيلوغرامين من الذهب و500 مليون لمقايضتها برؤوس أغنام

تقدمت الضحيةل. دبتاريخ 19102010، أمام مصالح أمن القليعة لتقديم شكوى، مفادها تعرض بيتها إلى السرقة، حيث تم أخذ كل الذهب الذي كان بحوزتها والذي قدرته بحوالي مليار سنتيم، إضافة إلى مبلغ مالي قدرته بـ500 مليون سنتيم. وبعد التحريات، تم التوصل إلى تحديد هوية مرتكبي الجرم، وتم إدانتهم في جلسة سابقة بتاريخ 12102010. أما المتهمين في قضية الحال، فقد تم توقيفهما بعدما تقدمت الضحية أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة القليعة بتاريخ 11112010، من أجل فتح تحقيق تكميلي حول نفس القضية، بعدما تبين أن جزء من الذهب تم مقايضته بقطيع من الغنم بتيارت، ومن هنا تم تكليف مصالح الضبطية بفتح تحقيق تكميلي. وبناء على رقم هاتف المدعوز. أ، القاطن بقصر الشلالة، أين تم استدعاؤه لكنه أبى أن يحضر، ومن هنا تم تمديد الإختصاص بسعي من وكيل الجمهورية، أين تم توقيفه. وبعد مواجهته، تبين أنه بشهر أكتوبر قصده المدعوب. ع، وأكد له أنه يحوز على كمية من الذهب ملك لأمه ويريد بيعها، ليقوم بالإتصال بأحد معارفه  المدعوط. ع، صاحب محل لبيع المجوهرات، وحدد معه موعدا، أين قدم له الكمية المتمثلة فيمحزمةوسلسلة مزدوجة، وبعد وزنها قدم له مبلغ ٤٥ مليون سنتيم، أين أخذ هو مبلغ ٥ آلاف دينار كمقابل. أما المتهمط. ع، وبعد مواجهته، أكد أنه فعلا اشترى كمية من الذهب لكن بمبلغ ٢٥ مليون سنتيم، قام بتدوينها في السجل. كما تبين من خلال التحقيق، أن المتهمب. عقد اشترى بالمبالغ المتحصل عليها ٩ رؤوس غنم. وأثناء جلسة المحاكمة، بقي كل طرف متمسكا بنفس التصريحات، أين التمس وكيل الجمهورية 5٥ سنوات حبسا نافذا و500 ألف غرامة مالية نافذة في حق المتهمين.     


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة