يسرق مجوهرات جاره ''ليحرڤ'' إلى إيطاليا في ڤالمة

يسرق مجوهرات جاره ''ليحرڤ'' إلى إيطاليا في ڤالمة

أصدر قاضي قسم الجنح بداية الأسبوع الماضي،

 حكما يقضي بإدانة المتهم (ر.ن) البالغ من العمر 38 سنة وزوجته (ق،س) بعامين حبسا نافذا و50 ألف غرامة مالية نافذة، وتعويض مالي قدره 500 ألف دج. وترجع وقائع القضية إلى شهر فيفري 2009، عندما اكتشف الضحية رفقة زوجته سرقة مجوهرات بقيمة 100 مليون دينار، ومبلغ مالي قدره 80 ألف دينار جزائري من منزلهما الكائن في حي بن شغيب، وهو نفس اليوم الذي اختفى فيه جارهم المتهم الذي”حرڤ” إلى إيطاليا. وحسب الضحية، فإن المتهم استغل وقت ذهابه لأداء صلاة العصر وذهاب زوجته إلى الطبيب، ليقوم بالسطو على منزلهما بمساعدة زوجته التي كانت تترقب الضحايا ـ حسبهم ـ. وخلال جلسة المحاكمة، أنكر المتهمان ما نسب إليهما من تهم، مؤكدان أن السبب الذي جعل الضحية وزوجته يوجهون التهمة إليهما، هو شكهما في المبلغ الذي استعمله المتهم في الهجرة غير الشرعية، أما النيابة العامة، فقد التمست تسليط عقوبة عامين حبسا نافذا و20 ألف دج غرامة مالية نافذة، وهوالحكم الذي أصدره قاضي الجلسة.  


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة