يشوه وجه ضحيته بسكين من أجل امرأة

شهدت محكمة ذراع

 

الميزان في ولاية تيزي وزو، أمس قضية عاطفية خطيرة من نوعها راح ضحيتها المدعو ( م.ح) الذي تعرض لضربة من طرف غريمه المتهم( ب.ع ) بسكين كبير أدى إلى تشوه وجهه، بسبب خلاف حول حب فتاة جامعية .                                                                          

تفاصيل القضية حسب ما دار من تصريحات في الجلسة تعود إلى شهر ديسمبر الفارط، عندما تقدم الضحية لخطبة المدعوة (ش.ص) التي مثلت كشاهدة في القضية، لكن والد هذه الأخيرة رفض طلب الضحية وهو الأمر الذي لم يتقبله الضحية واستمر في إلحاحه على الفتاة من أجل القبول به؛ إلى غاية شهر فيفري المنصرم الذي صادف يوم الحادثة التي تركت أثرا عميقا في نفسيته، بعد أن تعرض لضربة من طرف المتهم بسكين كبير تسبب في تشوه وجهه وذلك بسبب خلاف بينه وبين المتهم على تلك الفتاة ، حيث اتجه إلى مقهى الانترنت ،أين كانت الفتاة متواجدة لتحضر مذكرة تخرجها وكان المتهم يساعدها في ذلك، وهذا ما أثار غيرة الضحية الذي قام بسب الفتاة أمام الملأ ، وهنا تدخل المتهم في محاولة منه لوضع حد لتصرف الضحية، غير أن الأمور زادت تدهورا وتحولت المناوشات الكلامية الساخنة إلى شجار عنيف كاد أن يودي بحياة الضحية . وقد أكد المتهم في تصريحاته أن الضحية وجه له كلاما غير لائق، فما كان منه إلا الدفاع عن نفسه، بينما أنكر علاقته بالفتاة، كما أنكر تهمة الضرب العمدي المنسوبة إليه .

 من جهته، ركز دفاع الضحية على خطورة وضع موكله واعتبر الضربة التي تعرض لها قاتلة خاصة من الجانب النفسي، كما اعتبر التهمة ثابتة في حق المتهم بدليل اعترافه وطالب بتعويض قدره 50 ألف دينار وتعيين خبير طبي لتحديد جميع نسب العجز؛ في حين تأسف دفاع المتهم لظاهرة الإجرام بالعاطفة التي أصبحت متفشية بشكل رهيب في مجتمعاتنا وطالب بأوسع ظروف التخفيف، بعد أن التمس ممثل الحق العام الذي اعتبر الوقائع جد خطيرة 4 سنوات حبسا نافذا و 100 ألف دج غرامة مالية نافذة في حق المتهم.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة