يطالب عائلة من أولاد موسى بدفع مليار سنتيم مقابل عدم خطف ابنها

أودع قاضي

التحقيق لدى محكمة الجنح ببودواو مؤخرا، المتهمس.فالبالغ من العمر 37 سنة، والمنحدر من منطقة أولاد موسى التابعة إقليميا إلى بلدية خميس الخشنة ببومرداس، عن تهمة التهديد بالاختطاف، بعد أن ضبط هذا الأخير في كمين نصبه له أعوان الأمن التابعة لذات المنطقة، وهذا بمساعدة الضحيةفريدةو الد الطفل المستهدف وزوجة أحد أثرياء المنطقة، والتي كانت قد أودعت شكوى لدى مصالح الأمن تفيد بتلقيها رسائل خطية تهديدية تتوعدها باختطاف فلذة كبدهاأسامةصاحب 12 ربيعا، والتي كانت ممضاة باسم تنظيم إرهابي، وأمام تجاهلها للموضوع، من باب أنها مجرد حركات صبيانية، تحولت هذه التهديدات إلى مكالمات هاتفية تصلها نحو الثابت وحتى المحمول، وكان المتهم يطالبها في كل مرة بمبلغ مليار سنتيم، وإلا فإنها ستخسر ابنها في ظرف أسبوع واحد، مؤكدا لها أنه وسيط بينها وبين الجماعة الإرهابية. وعند مباشرة التحريات والتحقيقات التي رجحت قيام الشاب المدعوو.مبالعملية، على خلفية وجود خلاف بينه وبين زوجها يعود إلى أشهر خلت، وبناء على هذا، قدم وكيل الجمهورية لدى المحكمة دائرة الاختصاصالرويبة، إذنا بتفتيش مسكن المتهم، أين عثروا على شرائح هاتف نقال، والتي ثبت أنها المستعملة في التهديدات بعد تفكيك أرقامها ومحتواها مع متعاملي الهاتف النقال بالجزائر، وبالرغم من هذه الدلائل كلها فالمتهم بقي مصرا على الإنكار، محاولا إلصاق التهمة بأحد شباب الحي المدعوكريمالذي كثيرا ما سمعه وهو يجري اتصالات هاتفية بالسيدة الشاكية، حينما كان يقضي لياليه معه نظرا لمشاكله العائلية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة