يطعن صديقه حتّى الموت لرفضه ممارسة الشذوذ الجنسي

يطعن صديقه حتّى الموت لرفضه ممارسة الشذوذ الجنسي

عثر أحد المواطنين ليلة 17 مارس من سنة 2010 ، على جثة أحد الأشخاص المقيم بقرية بن رمضان

جثة هامدة مرمية داخل البساتين المجاورة ”بحوش دلفوا ”، بعد تعرضه إلى عدة طعنات في مختلف أنحاء الجسم بواسطة سكين، أين تم إبلاغ مصالح الدرك الوطني لمدينة الشبلي بالجريمة.

انتقلت دورية عناصر الدرك الوطني إلى عين المكان و فتحت تحقيقا، ومن خلال التحريات التي باشرتها، تمكنت من تحديد هوية الضحية المدعو ”ق.ع”، في حين قامت باستدعاء واستجواب جميع الأشخاص الذين اتصل بهم الضحية مساء الجريمة، وهم كل من : ”م.ر” و ”م.ف” و ”ز.س” و ”أ.ب” و ”ر.هـ” و”ب.ن” و ”ت.ن” و”ز.ص”، وعند التحري معهم صرحوا أنهم التقوا بالضحية أمسية الحادثة البشعة، وتبادلوا الحديث معه وبعد ذلك كل واحد انصرف إلى منزله، إلا أنه لدى التحقيق معهم لفت انتباه عناصر الدرك جرح على مستوى خنصر اليد اليمنى للمدعو ”ز.ص”، أين راودتهم شكوك بعلاقته بمقتل الضحية، الذي أكد أنّه من جراء تقشير البطاطا قبل أن يصرح بأنه التقى بالضحية في حدود الساعة الثامنة مساء، أين تبادل معه أطراف الحديث ورافقه إلى ”حوش القصيرية”، ثم افترقا ولا يعلم ما حدث بعد ذلك إلى غاية الساعة الحادية عشر ليلا، أين خرج من المنزل، بعد أن سمع صراخ شخص غريب يطلب النجدة.

حيث أن عناصر الدرك الوطني تابعت تحقيقاتها لمعرفة الجاني الحقيقي خاصة أن الضحية معروف بشذوذه الجنسي مع عدة شباب من المنطقة، و أثناء التحقيق الإبتدائي تقدم المدعو ”ز.م” إلى مصالح الدرك، وصرح أن أخاه المدعو ”ز.ص” هو الفاعل، لأنه ليلة الجريمة رجع إلى المنزل في ساعة متأخرة من الليل، وكان في حالة ارتباك شديد، مضيفا أن جل شباب المنطقة يتحدثون عن شقيقه أنه مصاب بشذوذ جنسي، وأن الضحية راوده عن نفسه عدة مرات لممارسة الشذوذ الجنسي، ونظرا إلى أن أخاه مدمن على المخدرات، فإنه في لحظة لا وعي قام بقتل الضحية وإن كان لم يره بعينه، وعند مواجهة هذا الأخير وتشديد الخناق عليه بتصريحات شقيقه، اعترف بالجريمة البشعة، مؤكدا أن الضحية كان يضايقه منذ حوالي 3 سنوات للإستجابة لرغبته الجنسية، إلا أنه كان يرفض وأنه منذ أربعة أيام قبل ارتكاب الجريمة التقى به في الطريق، أين أعاد عليه طلبه لممارسة الجنس معه فأوهمه بالقبول وضرب له موعدا في أحد البساتين وبتاريخ الوقائع تركه ينتظر بالحقل، ليتوجه القاتل إلى المنزل، أين أخذ خنجرا من نوع كلونداري واتجه إلى المكان المتفق عليه، وقام بطعن الضحية عدة طعنات، ليتم إدانة المتهم الرئيسي ”ز.ص” بعقوبة المؤبد والمتهم ”ب.ح” عقوبة 18 لشهرا حبسا نافذا.


التعليقات (4)

  • soue el khatima ya rabi oustorna

  • رئيس التحرير

    يستاهل اكثر من ذالك
    والله غير عيب

  • Caterpillar

    rahet la société Algérienne il ne manquait plus que ça des gais

  • mustapha

    ina allah gafour rahim w hada sou2 alkhatima allahoma hfadni wa ab3idna 3an koli char

أخبار الجزائر

حديث الشبكة