يطعن عمّه حتى الموت لأنه صرخ في وجه أمه ودفعها

يطعن عمّه حتى الموت لأنه صرخ في وجه أمه ودفعها

أقدم المتهم''ب.ع''

على طعن عمه بالسكين عندما كان هذا الأخير في بيتهم لغرض زيارة ابن شقيقه الذي تعرض لحادث مرور، بعد أن تجرأ عمه على معاملة أمه معاملة سيئة، أين فارق الحياة بسبب النزيف الحاد الذي تعرض له على مستوى الصدر.

المتهم”ب.ع”اعترف بجناية القتل العمدي التي وجهتها له هيئة المحكمة خلال الجلسة العلنية التي تمت بقاعة الجنايات بمجلس قضاء سطيف، حيث عوقب بـ5  سنوات سجنا نافذا، وأكد أنه لم يكن ينوي قتل عمه وأنه فعل ذلك تحت طائلة الغضب، حيث فقد السيطرة على أعصابه بعد أن أقدم عمه على الصراخ في وجه أمه ودفعها بدون ذنب اقترفته، بعد أن شاهدها حزينة تبكي ابنها الذي كاد يفارق الحياة بسبب حادث مرور تعرض له، غير أنه تجري الرياح بما لا تشتهي السفن، حيث لم يتفطن الجاني إلا بعد حصول الكارثة، بعد أن أقدم على قتل عمه، تفاصيل جناية القتل العمدي التي فصلت فيها جنايات سطيف أول أمس تعود إلى  أربع سنوات مضت عندما كان الضحية المتوفي ”ب.خ” في بيت أخيه، لغرض الوقوف على صحة ابنه الذي تعرض لحادث مرور خطير، وبينما كان ببيتهم حيث كانت والدة الشاب المصاب تبكي ابنها أمام خطورة إصاباته، طلب منها سلفها الكف عن البكاء وقام بدفعها أمام ابنها، وهو الأمر الذي أثار غضب المتهم وجعله يشهر سكينا في وجه عمه ويقوم بطعنه على مستوى الصدر، أين أصيب بنزيف حاد على مستوى الرئة اليمنى والتي فارق بسببها الحياة حينها.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة