يعتدي على شاب بسكين على طريق حي الينابيع بالعاصمة

يعتدي على شاب بسكين على طريق حي الينابيع بالعاصمة

نطق قاضي محكمة الجنايات بمجلس قضاء الجزائر بعقوبة 10 سنوات سجنا

 سجنا نافذا للمتهم ” ش. عباس”المتابع بجناية محاولة القتل والسرقة المقترنة بظروف استعمال العنف والليل والتعدد واستحضار مركبة لتسهيل الهروب في بمشاركة المتهم الثاني “ب.زهير”الذي أدانته المحكمة بعامين حبسا نافذا، فيما برأت المتهم الثالث من نفس التهمة، وعليه فقد التمس ممثل الحق العام توقيع عقوبة المؤبد في حق المتهمين.

 وحسب مداخلة ممثل الحق العام الذي أكد أن المتهمين الماثلين أمام هيئة المحكمة متابعين بجنايتي  تاريخ الوقائع تعود إلى تاريخ محاولة القتل العمدي والسرقة المقترنة بظروف استعمال العنف، والليل والتعدد واستحضار مركبة لتسهيل الهروب، والوقائع القضية تعود إلى تاريخ 21 ماي 2006، عندما كان الضحية المدعو”فريد” خارجا من مسكنه على مستوى طريق حي الينابيع، وهنا تعرض للاعتداء من طرف المتهمين الذين حاولوا سرقته وعند فشلهم في ذلك قاموا بطعنه 9 طعنات بالسكين من النوع الكبير في مختلف أنحاء جسده .

حيث توصلت التحريات قامت بها مصالح الأمن فور وصولهم معلومات عن الاعتداء حيث تم إيقاف المتهم “ر.سيدعلي” بتاريخ 23 ماي 2006، من طرف مصالح حسين داي  وبحوزته سلاح ابيض يتمثل في سكين من النوع الكبير ، حيث كشف المتهم عن الشريكين الذين قاموا معه بالاعتداء، وفي نفس اليوم مساءا تم إيقاف شريكه على نفس السيارة التي استعملت ليلة الوقائع، وعند تفتيش السيارة تم ضبط سلاحين.

والى جانب هذا فقد أنكر المتهم الرئيسي عند استجوابه الأول، وأقر بأنه نقل المدعو”سيد علي”بسيارته من نوع”قولف”بيضاء اللون، من العافية إلى بن عكنون، أين اشترى “الجعة”، وانه لم يشاهد بعدها، وانه لم يعتد على أي شخص، وبالنسبة للزجاج السيارة فقد أضاف انه يوم الوقائع كان بمنزله، وأما بالنسبة للزجاج السيارة فانه يوم الوقائع أصابتها عطل وهذا حوالي الساعة العاشرة والنصف ليلا، بعدها تدخلت مصالح الأمن بالاستفسار وتفتيش المركبة، ولم يجدوا أي شيئ، مطالبا في الوقت ذاته من هيئة المحكمة البراءة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة