يعترف على نفسه لإنقاذ أخيه في باب الوادي

منذ وفاة

والد المتهمانع.يالبالغ من العمر 29 سنة،ع.نالبالغ 26 سنة، منذ حوالي 10سنوات، والخلافات بينهما، لدرجة أنهما لا يكلمان بعضهما البعض، ووصلت بهما إلى حد أنهما قسما المنزل الذي تركه لهما والدهما، واضعين لكل واحد منهما مدخله الخاص، المتهم الأولع.يمتزوج ويعمل حارس موقف رفقة أخيهع.ن، وعلى إثر معلومات تقدمت إلى مصالح الضبطية القضائية، مفادها أن المتهم الأولع.ييروج للمخدرات ويخفيها في  وقد تم تفتيش منزل المتهمان يوم 22 من أفريل، وتم العثور على 89غ من القنب الهندي، و14 قرصا طبيا من نوع النيكوتين بمنزل المتهم الثانيع.ن، هذا الأخير الذي اعترف بحيازته للمخدرات بغرض الاستهلاك الشخصي رفقة أبناء حيه، وبأن أخوه لا علاقة له بها، كما أعرب عن رغبته في العلاج، وأن سبب توجهه لتعاطي السموم هو ظروفه القاسية بعد وفاة والده.

ونظرا لخطورة التهمة الموجهة للمتهمين، والحجم الهائل من المخدرات المحجوزة، طالب وكيل الجمهورية بتوقيع عقوبة 7سنوات سجنا نافذا، و500 ألف د ج غرامة مالية للمتهم الأولع.ي، و15 سنة سجنا نافذا و 5 ملايين دج للمتهم الثاني.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة