يعيش أصحاب “أصح قلوب” في العالم في غابات بوليفيا بسبب رياضة المشي

يعيش أصحاب “أصح قلوب” في العالم في غابات بوليفيا بسبب رياضة المشي

أثبتت أحدث دراسة علمية أن رياضة المشي أفضل وسيلة للحفاظ على صحة القلب، والابتعاد عن الأمراض حتى بعد تقدم العمر.

وأكد باحثون إنه تم التوصل لأصحاب أصح القلوب في العالم، وهم شعب تسيماني في غابات  بوليفيا واوضحوا أن المتابعة العلمية لحياة الرجال والنساء والأطفال في غابات بوليفيا أكدت تمتعهم بصحة جيدة. وأظهرت الدراسة – التي نشرت في دورية “الصحة  الطبية” أنه لا يوجد أي شخص تقريبا من أبناء شعب  تسيماني لديه علامات على انسداد الشرايين، حتى في سن الشيخوخة، وأن  حياتهم تقترب من الحياة البدائية ويعتمدون على الصيد والزراعة البدائية.ويضم شعب تسيماني نحو 16 ألف شخص يمارسون القنص وصيد الأسماك والزراعة على نهر مانيكي  في غابات لأمازون المطيرة في الأراضي البوليفية المنخفضة وطريقتهم في الحياة  تتشابه مع حياة الإنسان منذ آلاف السنين.ويتمتع أفراد هذا الشعب بنشاط بدني أعلى من المعدل الطبيعي. 

التعليقات (0)

الإستفتاء

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة