يغتنم فرصة فقدان الضحية لوعيه للاعتداء عليه جنسيا

يغتنم فرصة فقدان الضحية لوعيه للاعتداء عليه جنسيا

أودعت السيدة''ص.ص''بتاريخ 17جويلية 2009،

 شكوى لدى مصالح أمن بوسماعيل، تفيد بتعرض ابنها القاصر المسمى”خ.ع”للفعل المخل بالحياء، تحت طائلة التهديد بسلاح أبيض على يد المتهم”ب.س.أ”، الذي كان بنفس تاريخ الوقائع رفقة المدعو”ب.م”على متن سيارة يحتسيان المشروبات الكحولية على الساعة الثانية صباحا.

وعندما وقع شجار بين الضحية القاصر وأحد جيرانه تدخل”ب.م”لإبعاده عن مكان الشجار ومكث معهما، أين تناول ثلاثتهم الخمر داخل الغابة الموجودة على مستوى تسع شهداء ببوسماعيل، ولما فرغوا غادر”ب.م”السيارة متجها نحو منزله، وترك الضحية رفقة المتهم، أين عرض عليه هذا الأخير المبيت معه في منزله، وهو العرض الذي وافق عليه الضحية وأثناء تواجدهما بمنزل المتهم، قاما بمواصلة شرب المشروبات الكحولية، ليتفاجأ القاصر عبد الحق بإشهار سكين في وجهه من قبل المتهم الذي وضعه في رقبته، وطلب منه أن ينزع ثيابه، حيث مارس عليه الفعل المخل بالحياء بالعنف بالقوة، تسبب له في إحداث عدة جروح على مستوى عنقه ويده اليسرى، إضافة إلى وجهه، ثم طلب منه مغادرة منزله، بعد أن أشبع غريزته منه، وهذا في حدود الساعة السادسة صباحا، المتهم الذي اتهم في قضية الحال بجرم ارتكاب الفعل المخل بالحياء باستعمال العنف، ولدى مثوله أمام هيئة محكمة الجنايات بالبليدة أول أمس، أنكر ما نسب إليه من تهم سوى اعترافه بتناول المشروبات الكحولية مع الضحية وصديقه، مخبرا قاضي الجلسة أنه لما فرغوا من شرب الخمر قام بإيصال الضحية قرب أحد المساجد، ولم يبت معه كما صرح أمام الضبطية القضائية، حيث طالب ممثل الحق العام بإنزال عقوبة 10 سنوات سجنا نافذا، وبعد المداولات تمت إدانته بعقوبة 3 سنوات سجنا نافذا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة