يفقع عين زوجته ويُقطّع خمارها بالسكين لأنها أصرت على الطلاق

يفقع عين زوجته ويُقطّع خمارها بالسكين لأنها أصرت على الطلاق

مثل أمس زوج

يبلغ من العمر 40 سنة، أمام محكمة غرداية، بعد أن وجهت له تهمة الضرب والجرح العمدي والتهديد بالقتل ضد زوجته الواقعة تعود حسب شهود عيان، إلى نشوب شجار بين الزوجين اللذين دامت مسيرة زواجهما 5 سنوات، أثمرت طفلان وبالتحديد أياما  قبل شهر رمضان ما أدى بالزوجة البالغة من العمر 27 سنة، والماكثة بالبيت إلى ترك بيت الزوجية والذهاب إلى منزل أسرتها، إلا أنه وفي أحد أيام الشهر الفضيل التقت صدفة بزوجها، ودار بينهما حوار طالب به الزوج من زوجته، أن يقصدا منزلهما ويتفاهمان ويعيدا المياه إلى مجاريها ويلما شمل الأسرة المتفكك، إلا أن الزوجة ألحت على طلب الطلاق، وأن العشرة بينهما مستحيلة، فثار غضب وجنون الزوج لينهال ضربا على زوجته، ما تسبب في تعرضها إلى إصابة بليغة على مستوى العين، ما أثبت بشهادة طبية مقدمة من الطبيب الشرعي قدمت إلى المحكمة، بالإضافة إلى تقطيع خمارها بسكين، وقيامه بتهديدها بالقتل، إن لم تعدل على قرارها بطلب الطلاق. المحكمة أجلت النطق بالحكم ضد المتهم، فيما طالب محامي المتهم، تخفيف الحكم رأفة بحال الزوج الغاضب.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة