يقتلون القتيل ويتهمون الرئيس

يقتلون القتيل ويتهمون الرئيس

غريب هو أمر

بعض الناشرين في بلادنا، حيث خرجت علينا جريدة ”الوطن” بتفاصيل حول موضوع الرحيل المبكر لعدد من الزملاء الصحفيين، والذي اتهمت فيه رئيس الجمهورية شخصيا بالضلوع وراء رحيل الزملاء الصحفيين، وحاولت ربط سياسة بوتفليقة بقهر الصحفيين، لكن الزملاء في ”الوطن”، نسوا أن سبب رحيل الصحفيين، هو القهر الذي يعيشونه في قاعات التحرير، حيث يرفض الناشرون رفع أجورهم أو حتى تأمينهم أو التكفل بانشغالاتهم، فهل ينتظر الزملاء في الوطن أن ينزل ”فخامته” إلى دار الصحافة ليعاينَ الأوضاع المزرية التي يشتغلون فيها. والمثير للغيظ، أن آخر صحفيين فقدتهما الساحة الإعلامية، كانا ضحية أحد الناشرين الذي سلبهما شبابهما، ثم رماهما، بعد أن أفنيا حياتهما لهذه الجريدة، التي بنيت على أشلاء الصحفيين، وتحولت هذه الصحف، إلى ”ملقنة دروس” في الصحافة وأبجدياتها، وهي فرصة للتحرش ضد رئيس الجمهورية وتحقيق ود بعض الأطراف التي تغرقهم بالإشهار والفيزات …


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة