يقتلون شابا ويحرقون جثته قبل رميه داخل بئر

يقتلون شابا ويحرقون جثته قبل رميه داخل بئر

غاب الضحية قبل أيام من تاريخ الوقائع عن الأنظار، ليتم العثور عليه يوم الخميس 18012007 جثة مفحمة ببئر جاف بمنطقة بومزوزة بحي الباب الكبير بفرندة، بعد أن اعتدى على المدعو (ب. ن. د) بواسطة مفك براغي، مسببا له جروحا خفيفة على مستوى الرقبة.

وكان قد صرح والد الضحية (ب. ع)، أن ابنه قد اختفى عن الأنظار بالتاريخ المذكور، وقد حاول الإتصال بابنه عبر هاتفه النقال، إلا أن الخط كان مغلقا، وأضاف أن المدعو (ح. ب. د) قد اشتكى له من ابنه (ج) بعد تعرضه إلى التهديد من طرفه بواسطة مفك براغي وطلب منه أن يبقي ابنه داخل المسكن ولا يتركه يخرج، وبعد أن أحيل الملف على مكتب قاضي التحقيق بمحكمة فرندة للقيام بالإجراءات اللازمة، أنكر المتهم (ب. ن. د) الوقائع المنسوبة إليه، وأضاف أنه تشاجر مع الضحية حول تناول الخمر وأن الضحية ضربه بواسطة مفك براغي على مستوى الرقبة، فذهب إلى المنزل وحمل قضيبا حديديا، إلا أن الضحية رفقة المدعو (ب. ي) قاما بإيصاله إلى المنزل، أين بقي مع المدعو (ع. ل) وأنكر المتهم (ب. م) التهم المنسوبة إليه، وأضاف أن الضحية جاره وكان معه بالسجن وأنه في نزاع مع زوجته وتقدم بشكوى ضدها لأنها سرقت شقيقه، وقد صرّح الشهود (ب. ي)، (ع. ب) و(ع. ل. ب. د) أنهم شاهدوا الضحية يوم الواقعة رفقة المتهمين، أين قضت محكمة جنايات تيارت بتسليط عقوبة الإعدام في حق كل من المتهم (ب. ن. د) و(ب. م) القاطنين بفرندة بتهمة القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد وارتكاب أعمال وحشية، إضرارا بالضحية (ب. ج) بعد الطعن بالنقض من طرف المتهمين اللذين كانا قد أدينا من قبل بنفس العقوبة في نفس القضية التي كانت قد أجلت يوم الثلاثاء 25052010 في الدورة الجنائية السابقة.


التعليقات (1)

  • حيوانات…

أخبار الجزائر

حديث الشبكة