يقتل صديق عمره بسبب مناوشات كلامية في ذراع الميزان

يقتل صديق عمره بسبب مناوشات كلامية في ذراع الميزان

نطقت محكمة الجنايات لدى مجلس قضاء تيزي وزو، أول أمس، بحكم نهائي علني يقضي بـ 7 سنوات سجنا نافذا في حق المتهم (ح، ر) بعد إدانته بجناية الضرب والجرح العمدي المفضي إلى الوفاة دون قصد إحداثها، التي راح ضحيتها صديق عمره المدعو''ع، ك''.

وقائع القضية حسب ما ورد في قرار الإحالة، تعود إلى تاريخ السادس من شهر جوان الفارط ، حيث تلقت مصالح أمن ذراع الميزان، مكالمة هاتفية من طرف قوات الأمن العاملة في الحاجز المنصب بالقرب من المؤسسة العقابية في شارع العقيد عميروش وسط مدينة ذراع الميزان، مفادها وقوع شجار على مستوى مدخل السوق المحاذي لمقهى، ولدى تنقلها إلى المكان وجدت شخصين ممدّدين على الأرض ومصابين بجروح بليغة والدماء تسيل منهما، ظهر أنهما تشاجرا بقوة وعنف. لكن أداة الجريمة لم تكون موجودة في المكان، وفي اليوم الموالي تم إخطار نفس المصالح من طرف مصلحة الإستعجالات في مستشفى ذراع الميزان، بوفاة أحد الجرحى ويتعلق الأمر بـ (ع، ك) وآثارتعرضه إلى 6 طعنات بادية على الوريدوعلى مستوى البطن. وخلال التحقيق مع الشخص الثاني،تبين أنه بتاريخ الوقائع كان يتواجد في حانة، أين تناول 15 قارورة جعة، وبعد خروجه منها اتجه إلى منزله العائلي، وفي الطريق شاهد الضحية جالسا في شرفة مقهى في مدخل السوق وناداه بغية استفساره عن سبب إخبار أخيه بأنه ينوي سرقة طاولة بيع دخان الضحية، خلالها قام بشتمه وسبه، ما أثار غضب المتهم الذي لم يتمالك نفسه ودخلا في شجار عنيف، حيث أخرج الضحية خنجرا من جيبه ووجه إلى المتهم طعنة، والذي بدوره استعان بسكين من نوع » كلون داري « ثلاث نجوم كان في جيبه ووجه به طعنة إلى الضحية، وتواصل تبادل الضربات بالأسلحة البيضاء وأمام النزيف الحاد الذي تعرض إليه كل من المتهم والضحية سقطا على الأرض، وأثناءها علم أخ المتهم بالوقائع وأسرع إلى إخبار عناصر الأمن المتواجدة في الحاجز المنصب بالقرب من المؤسسة العقابية التي أخطرت مصالح الأمن.خلال جلسة المحاكمة، أكد المتهم أنه لم يكن ينوي قتل الضحية وأن سبب استعماله السكين كان دفاعا عن نفسه


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة